القصرين: الاحتفاظ بـ15 شابّا من أجل المشاركة في أحداث الشغب الأخيرة بالجهة

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بالقصرين، اليوم الإثنين، بالإحتفاظ بـ 15 شابا، 10 منهم من القصرين المدينة، و3 من معتمدية فريانة، وإثنين من معتمدية سبيطلة، وذلك من أجل المشاركة في أحداث الشغب الأخيرة بالجهة، مع إحالة 5 أطفال في حالة تقديم، وفق مساعد وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بالقصرين، عماد العمري.
وأوضح العمري، في تصريح إعلامي، أن من بين المحتفظ بهم شخص قام بتحريض الشباب على أعمال الشغب، وآخر تبيّن بيعه لمادة حارقة تستعمل في صنع كوكتال المولوتوف.
يذكر أن عددا من الشباب والأطفال عمدوا أمس الاحد الى غلق الشوارع الرئيسية بكل من حيي الزهور والنور بمدينة القصرين وبمعتمدية سبيطلة ومعتمدية فريانة، مع إقدامهم على حرق الإطارات المطاطية، ورشق أعوان الأمن بالحجارة والمواد الصلبة وقوارير المولوتوف.
ولا تزال الابحاث والتحريات متواصلة للوقوف على أسباب إندلاع هذه المناوشات التي لا تزال مجهولة الى حد الآن، وفق ما أكدّه مصدر أمني لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.
هذا وقد عاد الهدوء في ساعة متأخرة من مساء أمس الى حي النور وحي الزهور الذي سجل على مدى 3 أيام مناوشات وعمليات كرّ وفرّ بين قوات الأمن وعدد من الشباب والأطفال الذين عمدوا إلى رشق أعوان الأمن بالحجارة وقوارير المولوتوف، ما اضطر الوحدات الأمنية الى إستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.
وأسفرت أحداث الشغب عن تسجيل عدد من الخسائر المادية على مستوى عدد من السيارات الإدارية وعدد من كاميرات المراقبة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وفد مفوضية الانتخابات بليبيا يطلع على التجربة التونسية في المجال الانتخابي

استقبل رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر رفقة نائبه ماهر الجديدي وعضوي مجلس الهيئة …