الفتيتي يعتبر نفسه غير معنى بجلسة الإحتفال بالذكرى الثامنة لختم الدستور

قال طارق الفتيتي النائب الثاني لرئيس البرلمان المعلّقة أشغاله إنّه غير معني بالجلسة العامّة المزمع تنظيمها اليوم الخميس عن بعد لعدّة أسباب أهمّها أنه لم تقع استشارته ولم تصله أية دعوة بخصوصها.

وأوضح في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنه لا إشكال لديه في “الاحتفال بذكرى دستور سنة 2014 الذي خُطّ بدماء الشهداء وبتضحيات واعتصامات ونقاشات وهبة من المجتمع المدني لكن الإشكال يكمن في طريقة انعقاد الجلسة”.

ولاحظ أنه تم تخصيص مداخلة بإسمه ضمن جدول أعمال جلسة البرلمان اليوم دون استشارته حول تنظيم الجلسة او المشاركة فيها قائلا انّ التاريخ يعيد نفسه وان الدعوة إلى جلسة اليوم تثبت أنه لم يقع الاتعاظ من أخطاء الماضي بالنظر إلى أنّ مثل هذه الممارسات ضمن الحلقات المضيقة هي التي فاقمت الأوضاع. 

وأضاف أنّه كان حريّا بمن سهر على تنظيم هذه الجلسة الافتراضية بأن يعمل على توسيع الاستشارة وتشريك رؤساء الكتل ودعوة مكتب المجلس قبل الدعوة الى جلسة مماثلة ..

وذكّر بأن الكتلة التقنية التي ينتمي إليها كنائب مستقل وعند طرح فكرة عقد جلسة عامة عن بعد منذ حوالي شهرين كان لها شروط ومازالت تتمسك بها إلى اليوم من بينها ألا يترأس الغنوشي الجلسة باعتباره جزء من المشكل وفي خصومة شخصية مع رئيس الجمهورية وكذلك الا يتضمن جدول الأعمال مسائل تدفع الي تأزيم الوضع..

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وزيرة الثقافة تلتقي عارضة الأزياء مريم بوقديدة .

استقبلت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي الثلاثاء 24 ماي 2022 عارضة الأزياء التونسية …