أخبار عاجلة

الغنوشي “الديكتاتورية في تونس تعيش ايامها الأخيرة ” .

قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية سوسة 2 المتعهد بملف ما بات يعرف بقضية شركة انستالينغو في ساعة متاخرة من مساء الخميس الإبقاء على رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بحالة سراح وذلك بعد مثوله كامل اليوم للتحقيق باعتباره من ذوي الشبهة في هذا الملف التحقيقي..
وذكر راشد الغنوشي في تصريح اعلامي ان قاضي التحقيق قرر بعد 14 ساعة من الاستنطاق الافراج عنه وابقائه في حالة سراح معتبرا  » ان قرار قاضي التحقيق يكذب ويفند كل التهم الموجهة اليه والتي وصفها بالخطيرة حيث تصل الاحكام فيها الى الإعدام وفق تقديره.
وأضاف الغنوشي ان قرار قاضي التحقيق بابقائه بحالة سراح » يؤكد مرة أخرى انتفاء الجرائم التي تجرم النهضة ورئيسها » مشيرا الى ان محاميي الدفاع فندوا كل التهم الموجهة اليه والمتعلقة بالخصوص بعلاقة الغنوشي ببعض المشمولين بالبحث في ملف انستالينغو.
واعتبر الغنوشي « ان الذين فشلوا في التفوق على حركة النهضة عبر صناديق الاقتراع يعملون بكل الطرق على تجريم النهضة وقياداتها وتلفيق واصطناع التهم لها مثل ما كان الشأن في عهدي بورقيبة وبن علي قائلا « ان الديكتاتورية في تونس تعيش ايامها الأخيرة « .
وبين من جانبه عضو فريق الدفاع عن راشد الغنوشي سامي الطريقي في تصريح لوات ان 30 محاميا « تجندوا » طيلة 14 ساعة « لدحض » التهم الموجهة لموكله مشيرا الى ان لسان الدفاع فند كل التهم الموجهة للغنوشي والمتعلقة بالخصوص بوقائع القتل وتحريض السكان على مهاجمة بعضهم البعض وتبييض الأموال وجملة من الأفعال الغير موجودة والمدرجة في ملف القضية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

النقابة العامة للتعليم الثانوي ”التقيد بحجب الأعداد أفضل وسيلة لاسترداد الحقوق المادية والمعنوية المنهوبة”

جدّدت النقابة العامة للتعليم الثانوي يوم الأحد 4 ديسمبر 2022، دعوتها إلى منظوريها بالتقيّد بقرار …