العدوان الصهيوني على غزة: ارتفاع عدد ضحايا سوء التغذية إلى 27 بعد وفاة طفلين

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، اليوم الاثنين، عن وفاة طفلين بسبب المجاعة وسوء التغذية مما يرفع عدد الضحايا إلى 27 شخصا، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأوضحت المصادر، أن طفلين توفيا نتيجة سوء التغذية والجفاف ونقص الإمدادات الطبية في مستشفى “كمال عدوان” في بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

ويتعرض قطاع غزة لعدوان صهيوني متواصل منذ السابع من أكتوبر الماضي ويشهد ظروفا إنسانية غاية في الصعوبة تصل إلى حد المجاعة في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود.

وجراء العدوان الصهيوني بات الفلسطينيون ولا سيما محافظتي غزة والشمال على شفا مجاعة في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع الذي يحاصره الكيان الصهيوني منذ 17 عاما.

ويواصل الاحتلال منع وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، خاصة إلى مناطق الشمال، فيما لا تكفي المساعدات التي تصل إلى جنوب القطاع حاجة المواطنين خاصة مع نزوح أكثر من 1.3 مليون مواطن من شمال غزة إلى جنوبها وتحديدا إلى رفح.

ولا تكتفي قوات الاحتلال الصهيوني بمنع دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، بل تتعمد استهداف المواطنين خلال انتظارهم وصول هذه المساعدات، ما أسفر عن استشهاد وإصابة المئات.

وفي حصيلة غير نهائية، ارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 31,112 شهيدا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء والإصابات إلى 72,760  وذلك منذ بدء العدوان الصهيوني في السابع من أكتوبر الماضي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

البرلمان يصادق على مشروع قانون المتعلق بالبنايات المتداعية للسقوط برمته

صادق مجلس نواب الشعب، الجمعة، خلال جلسة عامة، على مشروع قانون عدد 38 لسنة 2023، …