الطبوبي: الإتحاد أصبح مستهدفا بشكل كبير جدا من السلطة

 قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي، صباح اليوم الخميس بالحمامات، “إن الاتحاد أصبح مستهدفا بشكل كبير من السلطة بعد رفضه المشاركة في الحوار، الذي دعا اليه رئيس الجمهورية قيس سعيد”.  
 ولفت الأمين العام للاتحاد في كلمة ألقاها خلال اختتام المؤتمر الدولي للشباب بقطاع النقل، الى “أن قرار المنظمة العمالية مقاطعة هذا الحوار تستند الى اعتباره مجرد ذر رماد على العيون”، واصفا اياه بـ”الصوري وبأن كل مخرجاته حول النظام السياسي جاهزة مسبقا”.  
  وأكد الطبوبي، “أن الاتحاد لن يذهب في الخيارات التي تعمق أزمة الشعب التونسي” مشددا على انه “لم يشارك في رسم الخيارات التي وضعتها الحكومة ولن يكون شاهد زور ولن يتخاذل في الدفاع على العمال وعلى أبناء الشعب”.  
وأبرز الأمين العام ان المنظمة الشغيلة دافعت منذ تأسيسها سنة 1946 عن مشروع وطني تحرري تقدمي ولم يقتصر دورها على النضال المطلبي بل كانت حركة نقابية ناضجة تدافع على الحقوق والحريات العامة والفردية. 
 وبين في تصريح ل(وات)، أن الاتحاد ملك للشعب التونسي وقوة خير وسيظل يدافع على تونس خارج حدود الوطن فيما يتعلق بالخيارات الوطنية، مشيرا إلى التركيز الكلي خلال هذه الفترة على الاضراب الوطني المقرر تنفيذه يوم 16 جوان القادم.  
 وفي سياق متصل، اشار الطبوبي الى دعم الحركة النقابية الدولية للاتحاد ومن بينها الاتحاد الدولي للنقل الذي يضم أكثر من 20 مليون منخرط حول العالم

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

مرصد رقابة يتقدم بشكاية ضد حاتم العشي في علاقة بملف مجموعة بوخاطر

أودع أمس مرصد رقابة شكاية لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس بخصوص وضعية تضارب المصالح …