الطاغوتي : حركة النهضة لا تريد العودة إلى ما قبل 25 جويلية…و المؤتمر القادم سيكون « مفصليا وحاسما »

اعتبر المسؤول عن الإعلام والاتصال بحزب حركة النهضة عبد الفتاح الطاغوتي، أنه كان يجدر بأعضاء الحركة الذين أعلنوا اليوم عن تعليق عضويتهم بمجلس شورى الحركة ولجان المؤتمر، أن يتريثوا من أجل استكمال مناقشة أفكارهم داخل الحزب وفي المؤتمر القادم.
وفي تصريح إعلامي، على هامش ندوة صحفية عقدتها حركة النهضة اليوم الإثنين بمقرها بالعاصمة، أرجع الطاغوتي سبب انسحاب بعض القيادات إلى ما اعتبروه « سوء تصرف وتسيير وانفراد بالقيادة وتخوف من ترشح رئيس الحزب مرة أخرى »، مشيرا الى أن رئيس الحركة فند هذه المخاوف وأكد عدم ترشحه في المؤتمر القادم.
وأكد أنه لا أهمية لمشاكل الحزب الداخلية أمام المحافظة على التجربة الديمقراطية التونسية، ناعتا هذه الانسحابات ب « إحدى إرهاصات المؤتمر »، مؤكدا قدرة الحركة على استيعاب مثل هذه الضغوطات العادية، وفق تقديره.
وبين أن مثل هذه الإشكاليات الداخلية تعد أمرا عاديا في الأحزاب الكبيرة، مؤكدا في ذات الوقت، حاجة الحركة إلى تقييم جاد ومراجعات وخطاب جديد ووجوه جديدة تضخ دماء جديدة في الحزب والبلاد.
وصرح بأن مؤتمر الحركة القادم سيكون « مفصليا وحاسما » في كثير من القضايا بعد تجربة الحكم، وسيشهد عملية تجديد بالانتخابات فقط لا غير، معتبرا أن « الوضع الصحي » للحركة يمكن أن يعطي دفعا أقوى لمجابهة « الانقلاب »، على حد تعبيره.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

مشروع الدستور الجديد للجمهورية يتضمن توطئة و142 فصلا موزعة على 10 أبواب

صدر، امس الخميس   بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية عدد 74، أمر رئاسي عدد 578 لسنة 2022 …