الرئيسية / منوّعات / الشيخوخة تهدد 20 دولة في العالم !

الشيخوخة تهدد 20 دولة في العالم !

من المتوقع أن تشهد عدد من الدول تراجعا في نموها الديموغرافي مع انخفاض معدلات الولادة فيها وتزايد موجات الهجرة منها مما يهدد قاعدتها السكانية بالتهرم والشيخوخة وتقلص عدد سكانها، وذلك في وقت يرجح فيه ارتفاع عدد السكان على مستوى العالم خلال العقود المقبلة.

وأوضح الكاتب أندي كيرز -في تقرير نشره موقع بيزنس إنسايدر الأميركي- أن اليابان تواجه انخفاضا ملحوظا في النمو الديموغرافي بسبب عزوف الشباب عن الإنجاب. وقد كشفت هيئة الإذاعة البريطانية عن محاولات لإبطاء التراجع السكاني في بلغاريا من خلال تحسين الفرص التعليمية والاقتصادية والحد الهجرة إلى بلدان أخرى.

وفيما يلي عشرون دولة من المتوقع أن تشهد أكبر نسبة انخفاض في عدد السكان الفترة الممتدة بين سنتي 2020 و2050 وفقا للتوقعات الديموغرافية التي تنشرها الأمم المتحدة في العقود القليلة المقبلة.

 

إيطاليا

من المتوقع أن ينخفض عدد سكانها من 60.5 مليونا سنة 2020 إلى 54.4 مليونا سنة 2050، وأن تبلغ نسبة التراجع السكاني 10.1%.

 

كوبا

يتوقع أن ينخفض عدد السكان من 11.3 مليونا سنة 2020 إلى 10.2 ملايين بحلول سنة 2050 أي بنسبة انخفاض تبلغ 10.3%.

 

مقدونيا الشمالية

يحتمل أن ينخفض عدد سكان هذه الجمهورية من 2.1 مليون سنة 2020 إلى حوالي 1.9 مليون سنة 2050، وأن تبلغ نسبة التراجع السكاني 10.9%.

 

البرتغال

حسب التوقعات سينخفض عدد السكان بنسبة 10.9%، ويتراجع من 10.2 ملايين نسمة سنة 2020 إلى 9.1 ملايين سنة 2050.

 

جورجيا

ستشهد انخفاضا من 4.0 ملايين نسمة سنة 2020 إلى 3.5 ملايين سنة 2050 أي بنسبة انخفاض قدرها 11.8%.

 

بولندا

من المحتمل أن تشهد تراجعا في النمو الديموغرافي من 37.8 مليون نسمة سنة 2020 إلى 33.3 مليونا سنة 2050 أي بانخفاض بنسبة قدرها 12%.

 

المجر

وفق التوقعات سينخفض عدد السكان بنسبة 12.3% ما بين سنتي 2020 و2050 وأن يتراجع من 9.7 إلى 8.5 ملايين نسمة.

 

إستونيا

من المتوقع أن ينخفض عدد السكان من 1.3 مليون سنة 2020 إلى 1.2 مليون سنة 2050 أي بانخفاض قدره 12.7%.

 

اليونان

هناك احتمال كبير أن ينخفض عدد السكان من 10.4 إلى 9.0 ملايين نسمة خلال العقود الثلاثة المقبلة، وأن تبلغ نسبة التراجع 4.13%.

 

رومانيا

تشير التوقعات إلى أن عدد السكان الذي يبلغ 19.2 مليون نسمة سينخفض ليصل إلى حوالي 16.3 مليونا بحلول سنة 2050 وأن نسبة الانخفاض تقدر بـ 15.5%.

 

ألبانيا

من المتوقع أن يشهد النمو الديموغرافي انخفاضا بنسبة 15.8%، وأن يترجع عدد السكان من 2.9 مليون ساكن سنة 2020 إلى 2.4 مليون سنة 2050.

 

اليابان

يرجح أن ينخفض عدد السكان البالغ 126.5 مليون نسمة إلى 105.8 ملايين سنة 2050 مما يعني أن عدد السكان سينخفض بنسبة 16.3%.

 

مولدوفا

من المتوقع أن ينخفض عدد السكان من أربعة ملايين نسمة سنة 2020 إلى 3.4 ملايين سنة 2050، وأن تبلغ نسبة الانخفاض 16.7%.

 

كرواتيا

تشير التوقعات إلى أن عدد السكان سيشهد انخفاضا قدره 18% بين سنتي 2020 و2050، وأن يتراجع عدد السكان من 4.1 إلى 3.4 ملايين نسمة.

 

البوسنة والهرسك

من المتوقع أن ينخفض عدد السكان من 3.3 ملايين سنة 2020 إلى 2.7 مليون سنة 2050، وأن تبلغ نسبة التراجع السكاني 10.9%.

 

صربيا

سينخفض عدد السكان -وفقا لتوقعات الأمم المتحدة- من 8.7 ملايين نسمة سنة 2020 إلى 7.1 ملايين سنة 2050 وذلك بنسبة انخفاض قدرها 18.9%.

 

أوكرانيا

يحتمل أن يتراجع عدد السكان بحوالي 19.5%، وأن ينخفض من 43.7 مليونا سنة 2020 إلى 35.2 مليونا سنة 2050.

 

لاتفيا

من المرجح أن تشهد تراجعا في عدد السكان بنسبة 21.6%، وأن ينخفض عدد السكان من 1.9 مليون سنة 2020 إلى 1.5 مليون سنة 2050.

 

ليتوانيا

من المتوقع أن ينخفض عدد السكان من 2.7 مليون سنة 2020 إلى 2.1 مليون سنة 2050 مما يعني أن العدد سيشهد انخفاضا بنسبة 22.1%.

 

بلغاريا

حسب التوقعات سينخفض عدد السكان من 6.9 ملايين سنة 2020 إلى 5.4 ملايين سنة 2050، وأن تبلغ نسبة الانخفاض 22.5%.

 

المصدر : مواقع إلكترونية

شاهد أيضاً

أولها في تونس.. تعرف على أفضل 10 فنادق في أفريقيا

تزخر القارة الأفريقية بمجموعة من الأماكن الجميلة التي يتطلع الكثيرون إلى استكشافها، ويحتاج المسافرون إلى …