الدّستوري الحر يطوّق مقر الأمم المتحدة بتونس بدرع بشري…

افاد الحزب الدستوري الحر في بيان اليوم الاثنين، أنه انطلق في تطويق مقر الأمم المتحدة بتونس بدرع بشري سلمي « لغلق المنافذ امام باعة الوطن ووضع حد للاعتداء على السيادة الوطنية.
وأهاب الحزب بالرأي العام التونسي للإلتفاف حول « القضية الوطنية » لمنع الشوط الثاني ممّا وصفه ب »منظومة ربيع الخراب والدمار التي ستأتي على الأخضر واليابس وتدمر مفهوم الدولة وتلقي بتونس إلى التهلكة »، محمّلا « المسؤولية التاريخية » للنخب والقوى الحية في البلاد والمنظمات الوطنية
الصامتة ، التي اعتبرها « مهادنة » أمام « اختطاف » دولة القانون والمؤسسات.
وذكّر الدّستوري الحرّ بدخول اعتصامه أمام مكتب الأمم المتحدة بتونس يومه العاشر « في ظلّ تجاهل تام من السلطة غير الشرعية » التي تواصل الهروب إلى الأمام وتمر إلى السرعة القصوى في إعداد مخطط تدليس نتائج  » الجريمة الانتخابية  » التي انطلقت في 17 ديسمبر 2022.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وفد مفوضية الانتخابات بليبيا يطلع على التجربة التونسية في المجال الانتخابي

استقبل رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر رفقة نائبه ماهر الجديدي وعضوي مجلس الهيئة …