الحملة الوطنية للتقيح ضد الحصبة للفئة العمرية بين 26 و 38 سنة: لماذا هؤلاء دون غيرهم؟

إنطلقت بداية من يوم الإثنين الماضي حملة وطنية للتلقيح ضد مرض الحصبة لفائدة الأشخاص الذيت تتراوح أعمارهم بين 26 و38 سنة و التي ستمتد إلى غاية 15 جانفي 2022 و في جميع مراكز الصحة الاساسية في كل الولايات بهدف تعزيز الحصانة ضد مرض الحصبة و الوقاية من تفشيه.

و عن سبب تحديد هذه الفئة بالذات لتلقي جرعات تعزيز المناعة، فقد أوضحت الدكتورة منيرة بن رمضان رئيسة الدائرة الصحية بمساكن خلال تدخلها في برنامج “النهار على صباحو” على موجات “آر-ام افم” أن الأبحاث أثبتت أنها أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض و مناعة هذه الفئة ضعيفة.

ودعت الدكتورة بن رمضان المنتمين للفئة المذكورة للإقبال على التلقيح حماية من المرض و مضعافاته الخطيرة في مراكز الصحة الأساسية بمساكن من الساعة السابعة و نصف صباحا إلى الواحدة بعد الزوال مؤكدة أن التلقيح يعطى بصفة مجانية. و يستثنى من هذه الحملة من أصيب سابقا بمرض الحصبة و من تحصل على جرعتين من اللقاح ضدها لكن في صورة النسيان أو الشك في الإصابة السابقة يمكن التوجه لتلقي التلقيح. 

و فسرت بن رمضان أن الحصبة هو مرض جرثومي سريع العدوى و يمكن أن يتسبب في وفيات تتمثل أعراضه في ارتفاع درجات الحرارة و سعال جاف و سيلان الأنف و العينين و إلتهاب الحلق و العينين و طفح جلدي.

و كانت تونس قد شهدت سنة 2019 جائحة انتشار مرض الحصبة في عدة ولايات و سجلت قرابة 4700 إصابة بالحصبة أدت إلى 39 وفاة.

 

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الجزائر: رصد سمكة سامة و تحذير من خطورتها على الصحة

حذرت مديرية الصيد البحري بولاية الطارف الجزائرية، من خطورة تناول سمكة الأرنب السامة، والتي ظهرت …