الحزب الجمهوري يُحمّل قيس سعيد مسؤولية ما لحق عصام الشابي وبقية الموقوفين من تنكيل وظلم

 حمّل الحزب الجمهوري رئيس الجمهورية قيس سعيد مسؤولية ‘ما لحق بأمينه العام عصام الشابي وبقية الموقوفين في قضية التآمر على أمن الدولة، من تنكيل وظلم وسلب للحرية لمدة 6 أشهر بما تحمله من معاناة نفسية وضرر جسدي’، وفق نص بيان صدر أمس الثلاثاء.

وقال الحزب إنه يحتفظ بحقه في ملاحقة رئيس الدولة أمام القانون، مطالبا السلطة القضائية ‘بتحرير قرارها من قبضة الاستبداد والوصاية والإفراج الفوري على الموقوفين دون دليل أو سند قانوني وإغلاق الملف نهائيا’.

ودعا  الحزب الجمهوري إلى ‘توسيع جبهة المقاومة في وجه منظومة الخديعة الشعبوية وكسر جدار الخوف وتكثيف أشكال النضال لإسقاطها وإنقاذ تونس قبل بلوغ مزيد من التقهقر والانهيار’، حسب ما ورد في البيان.

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

انقطاع مبرمج للتيار الكهربائي بمعتمدية القلعة الصغرى

أفادت الشركة التونسية للكهرباء والغاز إقليم سوسة الشمالية بأن التيار الكهربائي سينقطع يوم الأحد 28 …