الحزب الجمهوري يندد باللجوء الى “القمع” كخيار في التعاطي مع مطالب أهالي جرجيس

ندد الحزب الجمهوري، بلجوء ما أسماه ب “سلطة الانقلاب” الى “القمع كخيار وحيد في التعاطي مع مطالب التونسيين أينما كانوا، وبعجزها التام عن ادارة الدولة”، وفق تقديره، على خلفية مواجهة مسيرة اهالي جرجيس نحو جزيرة جربة بالقمع واطلاق الغاز المسيل للدموع.
وأعلن الحزب في بيان أصدره أمس الجمعة، عن تضامنه الكامل مع أهالي مدينة جرجيس (ولاية مدنين)، ومطالبهم المشروعة في معرفة مصير أبنائهم المفقودين ورفض واقع التهميش الذي تعيشه الجهة.
واعتبر أن “المساحيق” التي تدخلها سلطة الانقلاب على جزيرة جربة بمناسبة قمة الفرنكوفونية، “لن تحجب عن العالم تدهور معيشة التونسيين ومعاناتهم التي بلغت حدا لا يطاق في ظل سلطة الانقلاب وخياراتها الشعبوية الفاشلة”، حسب تعبيره.
ودعا الحزب القوى السياسية والمدنية المنحازة الى مطالب التونسيين وتطلعاتهم المشروعة، “الى توحيد جهودها من أجل إنقاذ تونس واستعادة دولتها ومؤسساتها، ورسم طريق سريع للخروج من هذه الأزمة قبل فوات الأوان”.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

غزة: ارتفاع عدد الشهداء إلى 34 ألفا و151 شهيدا…

قالت وزارة الصحة في غزة إن جيش الاحتلال ارتكب 6 مجازر في القطاع في الساعات …