الجيش الليبي يتقدم لاستعادة مصادر النفط في البلاد وحفتر مستاء 

تستعد قوات الجيش الليبي حاليا لإحكام سيطرتها على منطقة الهلال النفطي شرقي البلاد، وتطهيرها من مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بحسب ما أفاد به البروفيسور التركي مسعود حقي جاشين، الخبير بشؤون الشرق الأوسط.

وقال جاشين وهو عضو هيئة التدريس بكلية الحقوق في جامعة “يدي تبه” التركية، إن مليشيا حفتر تضطر حاليا إلى الانسحاب من مناطق آبار النفط والغاز الطبيعي شرقي البلاد.

وأضاف جاشين أن الجيش الليبي يتقدم نحو خليج سرت ذي الأهمية الاستراتيجية، والهدف التالي له تطهير حوض الهلال النفطي الذي يمتد من مدينة السدر حتى بنغازي (مسافة 383 كلم).

وأكد أن “حفتر مستاء من أن الدول التي وعدت بدعمه ضد تقدم الجيش الليبي قد تخلت عنه، وأنه لن يكون موجودًا في المعادلة الليبية عما قريب”.

وأشار جاشين إلى أن “الجيش الليبي يواصل تقدمه في عدة مناطق لتأمين آبار وخطوط أنابيب النفط في كل من سرت وأجدابيا وبنغازي”.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تنازع مليشيا حفتر، منذ سنوات، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

ومؤخرا، حقق الجيش الليبي انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

 

المصدر: الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

يهمّ الطلبة: قرارات مجلس الجامعات..

التأم أمس الجمعة 30 أكتوبر 2020 مجلس الجامعات عن بعد، لخصت فيها وزيرة التعليم العالي …