الجيش الصهيوني يهدم مسكنين جنوبي الضفة

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، الثلاثاء، مسكنين، وصادرت خيمة، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بدعوى البناء بدون ترخيص.

وقال فؤاد العمور، الناشط في مقاومة الاستيطان، في جنوبي الضفة، إن قوة عسكرية داهمت تجمع “الرَضيم”، بمحافظة مدينة الخليل، وهدمت مسكنين، من الصفيح، وصادرت خيمة سكينة، بدعوى البناء بدون ترخيص، في مناطق مصنفة “ج”، حسب اتفاق أوسلو، الموقع بين منظمة التحرير والكيان الصهيوني.

وندد العمور، بعملية الهدم؛ ولفت إلى إنها تأتي في إطار التضييق على السكان وطردهم من مساكنهم، لصالح تنفيذ مشاريع استيطانية.

ويهدم الجيش الصهيوني، بشكل مستمر المساكن الفلسطينية، بحجة عدم الحصول على ترخيص في مناطق مصنفة (ج) من الضفة المحتلة.

​​​​​​​وصنفت اتفاقية أوسلو2 (1995) بين منظمة التحرير الفلسطينية والكيان الصهيوني أراضي الضفة الغربية إلى ثلاثة مناطق: “أ” تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و “ب” تخضع لسيطرة أمنية صهيونية ومدنية وإدارية فلسطينية، و “ج” تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية صهيونية.

وتُشكل المنطقة “ج” نحو 60 بالمئة من مساحة الضفة الغربية، وفيها يمنع أي بناء أو استصلاح للأراضي بدون تراخيص من السلطات المحتلة، يُعد من شبه المستحيل الحصول عليها.

الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الشركة التونسية للملاحة تعلن استئناف نشاط نقل المسافرين على خط مرسيليا

أعلنت الشركة التونسية للملاحة، السبت، عن استئناف نشاط نقل المسافرين على خط مرسيليا على متن …