الجمعية الوطنية للأولياء والمربين تدعو وزارة التربية ونقابات التعليم إلى الجلوس الى طاولة الحوار

دعت الجمعية الوطنية للأولياء و المربين وزارة التربية ونقابات التعليم إلى الجلوس الى طاولة الحوار، معتبرة أنها « الطريقة الأمثل لمناقشة جميع الملفات العالقة . »

وعبّرت الجمعية الوطنية للأولياء والمربين، في بيان لها أصدرته على خلفية إستمرار الأزمة بين كل من وزارة التربية والجامعتين العامتين للتعليم الأساسي و الثانوي، عن عميق إستيائها لإستعمال التلميذ بمثابة رهينة وضحية للتجاذبات السياسية وإقحامه في خلافات لا ناقة له فيها ولا جمل، مشددة على ضرورة النأي بالتلميذ عن تقاطع المصالح بين الوزارة والنقابات حسب تقديرها.

وحذّرت الجمعية من العواقب الوخيمة ومن النتائج الكارثية التي قد تنتج عن قرار الإرتقاء الآلي لجميع المستويات (بإستثناء تلامذة السنة الرابعة ثانوي)، الأمر الذي قد يتضاعف بسببه عدد المنقطعين إنقطاعا مبكرا عن التعليم ، خاصة وأن آخر الإحصائيات تبرز أن عدد المنقطعين عن التعليم يقدر ب 150 ألف منقطع عن التعليم سنويا .

وحمّلت الجمعية كامل المسؤولية لوزارة التربية ومن ورائها رئاسة الحكومة من جهة، والإتحاد العام التونسي للشغل من جهة ثانية، وذلك لتردي الأوضاع المتصلة بالتربية وبالتعليم وبالحالة المادية للإطار التربوي عموما وللمربي على وجه الخصوص، محذّرة من الدفع إلى التفريط في القطاع العمومي بافتعال الأزمات وتجاهل مبدأ الإنصاف وتكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

غزة: ارتفاع عدد الشهداء إلى 34 ألفا و151 شهيدا…

قالت وزارة الصحة في غزة إن جيش الاحتلال ارتكب 6 مجازر في القطاع في الساعات …