التيار و الجمهوري و التكتل يحتجون في شارع الحبيب بورڨيبة يوم 17 ديسمبر الجاري ضد قيس سعيّد.

أعلن ممثلو أحزاب “التيار الديمقراطي” و”الجمهوي” و”التكتل من أجل العمل والحريات” خلال مؤتمر صحفي مشترك اليوم الثلاثاء 14 ديسمبر 2021، عن النزول إلى شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة يوم 17 ديسمبر الجاري للإحتجاج ضد ما اعتبروه “انقلاب رئيس الجمهورية قيس سعيد”، و للإحتفال كذلك بذكرى إندلاع الثورة .
ودعا أمين عام الحزب الجمهوري عصام الشابي كل الديمقراطيين والقوى المدنية للمشاركة في هذا التحرك، كما اعتبر أمين عام حزب التكتل خليل الزاوية أن “قرارات قيس سعيد أصبحت خطرا جاثما على الدولة ولابد من مقاومته”.
يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد، كان قد أعلن مساء أمس الإثنين، عن جملة من القرارات، أهمها: تنظيم انتخابات تشريعية وفق قانون انتخابي جديد يوم 17 ديسمبر 2022، وعرض مشاريع التعديلات الدستورية (دستور جديد) على الإستفتاء يوم 25 جويلية 2022.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

“البوصلة” تدعو الى سحب المرسوم 54 ،وتحذر من خطورته على حرية التعبير

دعت منظمة “البوصلة” إلى سحب المرسوم 54 المتعلق بمكافحة الجرائم المتصلة بأنظمة المعلومات والاتصال الذى …