البنك العالمي يقرض تونس 8ر23 مليون دولار لتحسين قدرات المنظومة الصحية وتطويرها

قامت تونس والبنك العالمي، أمس الإثنين، بتوقيع اتفاقية تمويل تتيح لها الحصول على 8ر23 مليون دولار في إطار برنامج دعم جهود مجابهة جائحة كوفيد 19.

وتولي توقيع الاتفاق، بتونس، ووزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد والممثل المقيم للبنك العالمي بتونس، ألكسندر آرابيو، بحضور وزير الصحة علي مرابط.

وسيتيح الاتفاق المالي الذي يتوزع على 22 مليون أورو على شكل قرض و 8ر1 مليون دولارعلى شكل هبة تحسين قدرات تونس في المجال الصحي من خلال التقليص من تأثير الجائحة وفق سعيد.

وأكد سعيد ان موارد التمويل الإضافية ستدعم قدرات تونس على شراء المعدات الطبية والحصول على مرافقة فنية لتحسين قدرات المنظومة الصحية.

وحصلت تونس على هذا التمويل الاضافي ، بنسبة فائدة في حدود 23ر1 بالمائة على ان تسدد القرض خلال 18 عاما مع 5 سنوات امهال وفق سعيد.

وشدد سعيد ، في سياق مصتل، على ان التمويل الاضافي الثاني الذي حصلت عليه تونس يدل على تواصل مرافقة البتك الدولي للبلاد منذ ظهور جائحة كوفيد 19 سنة 2020.

ووافق البنك العالمي على منح تونس تمويلا أوليا سنة 2020، بقيمة 20 مليون دولار، مكن البلاد من توفير مستلزمات الحماية الشخصية الى جانب تمويل اضافي أول بقيمة 100 مليون دولار سنة 202 لدعم شراء اللقاحات لفائدة 50 بالمائة من السكان.

واكد ممثل البنك العالمي بتونس الكسندر آورابيو، من جانبه، ان البنك يبقى مستعدا لمواصلة دعم تونس بما يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتعد تونس، وفق البنك العالمي، الى حد الآن، من بين أكثر الدول على مستوى منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا التي تضررت من جائحة كوفيد 19 وقد بلغت نسبة اكتمال التلاقيح 54 بالمائة من السكان مما يشكل أحد الارقام الاكثر ارتفاعا في المنطقة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الانطلاق في توفير خدمات الإعاشة في مركبات الطفولة والمراكز المندمجة للشباب والطّفولة ..

في إطار تعزيز الدور الاجتماعي للدولة في رعاية وتربية الأطفال وخاصة الأكثر هشاشة وفاقدي السند …