الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي يواصل توزيع المساعدات الظرفية لفائدة نحو 15 ألف عائلة فقيرة

يواصل الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي توزيع المساعدات الظرفية على العائلات المعوزة خاصة في الجهات والمناطق التي تشهد حاليا تقلبات مناخية في الشمال الغربي والقصرين، وذلك في إطار البرنامج الوطني لمجابهة موجة البرد لسنة 2021، حسب ما أفاد به وكالة تونس افريقيا للأنباء يوم الثلاثاء، المدير العام للاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي منير الحاجي.

وخصص الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي مساعدات ظرفية، بقيمة 4.1 مليون دينار في إطار البرنامج الوطني لمجابهة موجة البرد لسنة 2021، انطلقت عملية توزيعها يوم 9 نوفمبر الجاري، حسب الحاجي الذي أفاد بأن ألف عائلة معوزة مقيمة بولايات الشمال الغربي: باجة وجندوبة وسليانة والكاف علاوة عن ولاية القصرين ستستفيد بأجهزة تدفئة وقواريرغاز لمساعدتهم على مواجهة التقلبات المناخية الحادة التي تشهدها هذه المناطق في الآونة الأخيرة.

وقال  » إنه من المرتقب أن تستفيد نحو 15 ألف عائلة معوزة بكل الولايات بالمساعدات الظرفية لمجابهة موجة البرد لسنة 2021″، موضحا أنه تمت موافاة جميع الجهات بحصصها من تلك المساعدات استنادا إلى نسبة الفقر وعدد العائلات المنخرطة في برنامج الأمان الاجتماعي.
وتتمثل هذه المساعدات في 30 ألف غطاء صوفي، و4 آلاف حَشِيّة، و300 طن من المواد الغذائية، و300 ألف قطعة ملابس، و30 ألف زوج حذاء، وفق ما صرح به منير الحاجي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

المرصد التونسي للإقتصاد يدعو إلى مراجعة الاتفاقيات التجاريّة المضرّة بتونس

يسهم تعمّق العجز التجاري لتونس مع الصين وتركيا في استنزاف الاحتياطي من العملة ويهدد، جديّا، …