الإعداد لتركيز مكتب المجلس العربي للاختصاصات الصحّية بتونس، محور اجتماع بوزارة الصحة

التقى وزير الصحّة علي المرابط، أمس الخميس، رئيس لجنة اعتماد كلّيات الطبّ التّونسيّة كمؤسّسة راعية لمراكز التّدريب في مختلف الاختصاصات الصحّية، نائب رئيس المكتب التّنفيذي للمجلس العربي للاختصاصات الصحّية، محمد الهادي السويحلي، وعضو الهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحّية، شكري حمّودة.   وتطرق اللقاء، وفق بلاغ للوزارة، إلى جملة من المسائل منها بالخصوص الإعداد لتركيز مكتب المجلس العربي للاختصاصات الصحّية بتونس، الذّي تمّ الاتفاق بشأنه خلال مشاركة وزير الصحّة في أشغال اجتماع الهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحّية بالعاصمة الأردنيّة عمّان خلال شهر فيفري الماضي.   كما بحث دعم التّبادل بين هيئات الاختصاص التّونسيّة لا سيّما هيئة اختصاص طبّ العائلة والمجالس العلميّة بالمجلس العربي للاختصاصات الصحّية من حيث تطوير الدّراسات العليا والتحوّل الرّقمي.   وثمّن وزير الصحّة بالمناسبة دور لجنة اعتماد كلّيات الطبّ التونسيّة في التّواصل وتقريب وجهات النّظر بين المتدخّلين في التّكوين الأكاديمي والمراكز التّدريبيّة ذات العلاقة بمختلف الاختصاصات الصحّية، مؤكّدا ضرورة مزيد التّنسيق للانطلاق في تنفيذ برامج المجلس العربي للاختصاصات الصحّية بتونس.   وشدّد على أهمّية الاستفادة من الآليات والفرص التّي يتيحها المجلس العربي للاختصاصات الصحّية للتّدريب والتّأهيل للرّفع من جودة الرّعاية الصحّية، موصيا في هذا الصّدد بالنّهوض بالخطّ الأوّل من حيث تدريب أخصّائيّي الطبّ العائلي ودعم الإشراف الأكاديمي الاستشفائي الجامعي بالخطّ الأمامي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ناقوس الخطر يدق نتيجة تصاعد نسق هجرة المهندسين التونسيين

حذّرت دراسة حديثة نشرها المركز التونسي للدراسات الاستراتيجية التابع لمؤسسة رئاسة الجمهورية بعنوان “هجرة المهندسين …