الأمم المتحدة: قلة التنظيم والفوضى فاقمت سقوط الضحايا في درنة….

اعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة، امس  أنه “كان من الممكن تفادي سقوط معظم الضحايا” جراء الفيضانات المدمرة التي خلفت آلاف القتلى والمفقودين بشرق ليبيا
وقال الأمين العام للمنظمة بيتيري تالاس خلال مؤتمر صحفي في جنيف إنه “كان بالإمكان إصدار إنذارات، لكانت هيئات إدارة الحالات الطارئة تمكنت من إجلاء السكان، وكنا تفادينا معظم الخسائر البشرية”، وفق “فرانس برس”.
وأشار إلى أن قلة التنظيم في ظل الفوضى المخيمة في هذا البلد منذ سقوط نظام معمر القذافي.
وينضم حديث المسؤول الدولي إلى أحاديث أخرى حذرت من الكارثة، وقالت إنه كان بالإمكان التقليل من حجمها.
وأشارت أبحاث علمية، نُشرت العام الماضي، إلى أن درنة معرّضة لخطر السيول المتكررة، عبر الوديان الجافة.
ودعا وقتها الباحثون إلى اتخاذ خطوات فورية لضمان الصيانة المنتظمة للسدود في المنطقة، محذرين من مغبة وقوع سيول عارمة، ستكون كارثية على السكان في الوادي والمدينة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

غزة: ارتفاع عدد الشهداء إلى 34 ألفا و151 شهيدا…

قالت وزارة الصحة في غزة إن جيش الاحتلال ارتكب 6 مجازر في القطاع في الساعات …