الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم ال14 سنة يمثلون 13 بالمائة من قتلى المترجلين بسبب حوادث الطرقات.

كشفت إحصائيات المرصد الوطني لسلامة المرور لسنة 2023 التابع لوزارة الداخلية، أن الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم ال14 سنة يمثلون 13 بالمائة من قتلى المترجلين بسبب حوادث الطرقات.

وقال رئيس إقليم الشامل الشرقي بالمرصد الوطني لسلامة المرور العميد ايمن بن إبراهيم في تصريح اعلامي ، أن من بين اهم أسباب هذه الحوادث المرورية هي السهو وعدم الانتباه وذلك بنسبة 29 بالمائة، والافراط في السرعة وهو يعد السبب الأول في تسجيل القتلى وذلك بنسبة 29 بالمائة أيضا.

وبين أن المرصد يعمل على توعية و تحسيس جميع الفئات العمرية بمخاطر هذه الحوادث المرورية ومنها خاصة الفئة العمرية أقل من 14 سنة التي تحتاج الى الإحاطة والمرافقة و جميع الفئات العمرية، مؤكدا أن حوادث المرور هي السبب الأول للوفيات لدى الأطفال من 5 الى 14 سنة في العالم.

وأبرز انه تم العمل في تونس على وضع برنامج توعوي وتحسيس لمختلف الأطفال ينطلق من الفئة العمرية من 3 الى 5 سنوات، وذلك بالشراكة والتعاون بين المرصد الوطني لسلامة المرور ووزارة الاسرة والمراة والطفولة وكبار السن.

وللاشارة فقد لفت فرسان النوادي المرورية التابع للمرصد الوطني لسلامة المرور خلال تقديم عرضهم اليوم بالمناسبة الحملة التحسيسية والتوعوية ، أن بعض السلوكيات لدى الأطفال تعود الى تقصير الاولياء وذلك من خلال دراسة حول السلوكيات المرورية السلبية، التي كشفت أن 38 بالمائة من الاولياء الذين يرافقون ابناءهم في السيارة يتصرفون بطريقة سلبية عند القيادة على غرار الشتم وعدم احترام إشارات المرور والاعتداء على الفضاء المخصص للمترجل وعدم التقيد بقواعد السلامة.

وجدير بالتذكير فقد بلغ عدد الحوادث المرورية منذ غرة جانفي والى غاية نصف شهر سبتمبر ال 3864 حادثا، وتسببت هذه الحوادث في إصابة 5439 جريحا ومقتل 711 شخصا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

سياسيون ونشطاء يطلقون عريضة لعدم المساس بشروط الترشح للانتخابات الرئاسية…

وقّع أكثر من مائة ناشط في المجتمع المدني وسياسي وشخصية عامة، على بيان مشترك (عريضة) …