استشهاد 39 رضيعا بمجمع الشفاء الطبي في غزة بسبب قطع الأكسجين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد 39 رضيعا كانوا في العناية المركزة بمجمع الشفاء الطبي في غرب مدينة غزة، بسبب قطع الأكسجين.
وقالت مي الكيلة وزيرة الصحة الفلسطينية في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/، إن نحو 39 طفلا توفوا في المستشفى بسبب انقطاع الكهرباء وانقطاع الأكسجين وعدم وجود الأدوية اللازمة لإسعافهم.
وتحاصر آليات الاحتلال المجمع منذ فجر اليوم، حيث تم قصف جميع البنايات المجاورة، والآلاف من الجرحى والنازحين محاصرون بداخله، دون كهرباء، ولا طعام، ولا ماء، ولا وقود، والعشرات من جثامين الشهداء متكدسة في ساحاته، كما اندلع حريق بجانب قسم الكلى، وفي خيم النازحين، وسط تخوفات من امتداده لأماكن أخرى.
وبحسب شهود عيان، تبعد آليات الاحتلال 500 متر فقط عن مجمع الشفاء، حيث تستهدف أي شخص يتحرك داخل ساحاته.
بدوها، أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن هناك صعوبة في إخلاء مجمع الشفاء الطبي، لأن هناك أكثر من 60 مريضا بالعناية المكثفة، وأكثر من خمسين رضيعا في قسم الخدج والحضانة، وأكثر من 500 مريض في أقسام غسيل الكلى”.
كما أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة توقف العمليات في مجمع مستشفى الشفاء، أكبر مستشفى في القطاع، بعد نفاد الوقود تماما.
وأكد القدرة خروج مجمع الشفاء الطبي من الخدمة تماما، وقال “نحن الآن موجودون داخل المستشفى المحاصر من كل الاتجاهات، وهناك عدد كبير من المسيّرات الإسرائيلية، وقد توقف قسمي العناية المركزة والأطفال وأجهزة الأكسجين عن العمل”.
وأشار القدرة إلى القصف المكثف لقوات الاحتلال الإسرائيلي لمبنى الجراحة داخل مجمع الشفاء الطبي، وعدم المقدرة على التنقل من مبنى إلى آخر داخل المجمع بسبب كثافة القصف، مؤكدا عدم وجود أي تواصل بين الأقسام والمباني، حتى الاتصال الداخلي مقطوع، فضلا عن انقطاع المياه الصالحة للشرب داخل المجمع الذي يوجد به حاليا أكثر من 15 ألف شخص، تفصلهم ساعات عن الموت المحقق.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الاستعدادات اللوجستية للامتحانات الوطنية المرتقبة محور ندوة المندوبين الجهويين للتربية

خُصّصت الندوة الدورية للمندوبين الجهويين للتربية، المنعقدة اليوم بإشراف وزيرة التربية، سلوى العباسي، لمناقشة الاستعدادات …