احمد الشافعي: الوضع الاقتصادي للبلاد لم يعد يحتمل الصمت

قال الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بسليانة، أحمد الشافعي، اليوم الجمعة، إن « الوضع الاقتصادي للبلاد لم يعد يحتمل الصمت، خاصة بعد غلق 200 ألف مؤسسة صغرى ومتوسطة نتيجة الأزمة الاقتصادية، وفي ظلّ مقتضيات قانون المالية لسنة 2023 الذي وصفه بالكارثة على المؤسسات، والذي يُتوقّع أن يعمّق مشاكلها من خلال إثقال كاهلها وكاهل الفاعلين الاقتصاديين بالضرائب »، وفق تعبيره.

وأضاف في تصريح لـ »وات » على هامش ندوة إطارات سليانة المدينة وبرقو المنعقدة بمقر الاتحاد الجهوي بسليانة، أن الاتحاد العام التونسي للشغل بالشراكة مع عدد من المنظمات الأخرى وبتوصية من المكتب التنفيذي الوطني سيفتح حوارا لإيجاد مبادرة مشتركة تجمع أقصى ما يمكن من الطيف الاجتماعي المدني ومن القوى التقدمية السياسية لطرح برنامج ورؤية اقتصادية واجتماعية.
وأكد أن الاتحاد منظمة جماهيرية تناضل من أجل مصلحة منخرطيها ومصلحة الوطن باعتبار أن البلاد مهددة بالتجاذبات التي بلغت أقصاها، وفق تعبيره.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وفد مفوضية الانتخابات بليبيا يطلع على التجربة التونسية في المجال الانتخابي

استقبل رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر رفقة نائبه ماهر الجديدي وعضوي مجلس الهيئة …