احتياطي تونس من العملة الصعبة يرتفع الى 101 يوم توريد

ارتفع احتياطي تونس من العملة الصعبة الى 101 توريد ، من خلال توفر زهاء 8ر22 مليار دينار على شكل موجودات صافية من العملة الأجنبية، أمس الأربعاء، وفق بيانات مؤقتة للبنك المركزي التونسي.
واتخذ مؤشر قدرة البلاد على تغطية الواردات اتجاها تصاعديا، بعد سلسلة تراجع اوصلته الى مستويات دون 100 يوم توريد. علما وان البلاد لاتزال تنتظر توقيع اتفاق مالي مع صندوق النقد الدولي كان من المزمع التوصل اليه خلال شهر ديسمبر الجاري.
وارتفعت قدرة البلاد على تغطية الواردات 4 ايام مقارنة بالمستوى السابق البالغ 97 يوما فقط، المسجل يوم الثلاثاء علما وان تونس تسجل تراجعا على مستوى القدرة على تغطية الواردات بنحو 30 يوما خلال نفس الفترة 2021.
وشهد الاحتياطي النقدي، الأربعاء، ارتفاعا ليصل الى 8ر22 مليار دينار بعد ان كان في حدود 22 مليار دينار الثلاثاء، وفي حدود 4ر22 مليار دينار خلال نفس الفترة من 2021، وفق نفس المعطيات الوقتية الورادة بموقع البنك المركزي التونسي.
يذكر ان وزيرة المالية، سهام البوغديري نمصيّة، كانت رجحت، الاثنين المنقضي، التوصل الى اتفاق نهائي مع صندوق النقد الدولي مطلع 2023.
وأجّل مجلس إدارة صندوق النقد الدولي، يوم 14 ديسمبر 2022، النظر في نقطة المصادقة على “تسهيل الصندوق الممدد” لفائدة تونس بعد ان كانت مدرجة بجدول اعماله يوم 19 ديسمبر 2022.
واعتبرت نمصية ان عدم التوصل الى توقيع اتفاق القرض” يتعلق بإرجاء تاريخ اجتماع مجلس ادارته بشان برنامج القرض المزمع منحه تونس ولا توجد اي دواع أخرى”. 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ضبط قائمة الولايات المجاحة سنة 2022 جراء الجفاف لتمكين الفلاحين من جدولة تعهداتهم المالية

كشفت الحكومة عن قائمة الولايات المتضررة من جائحة الجفاف التي أضرت بالزراعات الكبرى والاشجار المثمرة …