اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث آخر تطورات الأزمة الروسية الأوكرانية

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة ، لبحث تطورات الأزمة الأوكرانية – الروسية، بعد إعلان روسيا الاعتراف بـ/دونيتسك/ و/لوغانسك/ جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا، وذلك بناء على طلب عدة دول غربية من بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.
وحذرت السيدة روزماري ديكارلو وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام، في إحاطة لها أمام مجلس الأمن، من أن الساعات القادمة حاسمة، وأن هناك خطرا لاندلاع صراع كبير حقيقي ويجب العمل على منعه بأي ثمن.
وجددت المسؤولة الأممية، التزام الأمم المتحدة الكامل بسيادة أوكرانيا واستقلالها ووحدة أراضيها داخل حدود معترف بها دوليا بحسب قرارات الجمعية العامة.
وقالت ديكارلو حسبما نقل موقع /الأمم المتحدة /، إنها – ببالغ القلق والحزن – تطلع مجلس الأمن على الحالة الخطيرة التي تتكشف في أوكرانيا وما حولها مشددة على أن التفاوض هو السبيل الوحيد لمعالجة الخلافات القائمة بين الجهات الفاعلة الرئيسية، فيما يتعلق بقضايا الأمن الإقليمي وتسوية النزاع في شرق أوكرانيا، وفقا لقرار مجلس الأمن 2202 (2015)، وحثت على حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، وتجنب الأعمال والتصريحات التي قد تؤدي إلى تفاقم الوضع.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

حركة النهضة مرسوم “الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة” اجراء مسقط …

وصفت حركة النهضة المرسوم المحدث “للهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة” بـ” اجراء مسقط …