اتحاد الفلاحة يعقد اجتماع مكتبه التنفيذي الموسع ويطرح جملة من المطالب.

عقد الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، اجتماع مكتبه التنفيذي الموسع ، بإشراف، رئيس الاتحاد نور الدين بن عياد. وأبدى الحاضرون، استبشارهم بالأمطار الأخيرة، مؤكدين وجوب تثمينها بما يضمن تأمين الأمن الغذائي، وفق ما نشره اتحاد الفلاحة.

وعبروا عن “إستيائهم من عدم جاهزية الإدارة لإنطلاق المواسم الفلاحية بما قد يعرقل تقدمها ويعيق تأمين الأمن الغذائي”. كما استنكر أعضاء الاتحاد، الارتفاع المفاجئ والجنوني لأسعار المشاتل الزراعية وفي مقدمتها الزياتين، وفق المصدر ذاته. وأكدوا تسجيل عدم توفر الأسمدة الكيميائية منذ بداية فترة البذر للحبوب و تحميلهم المجمع الكيميائي مسؤولية ذلك.

ودعوا السلط المعنية إلى متابعة المسألة لضمان عدم تكرار ذلك مجددا خلال مراحل نمو الإنتاج لاحقا. وطالبوا بمراجعة السعر المرجعي عند الانتاج للألبان، مؤكدين ضرورة توفير الأعلاف الخشنة بأسعار مدروسة لمنتجي الألبان. كما طالب الفلاحون، بمراجعة الفصل المدرج بقانون المالية 2024 و المتعلق بخصم نسبة 40 بالمائة من حصص مراكب صيد التن الأحمر و 40 بالمائة من مزارع تسمين و تصدير التن الأحمر و الرجوع إلى طاولة الحوار لإيجاد حلول عملية تنفع القطاع، على حد تعبير المنظمة.

و شملت مطالب المنظمة الفلاحية، أيضا، صرف الجزء الثاني من منحة الراحة البيولوجية لسنة 2023، بالإضافة إلى التمسك بمزيد تشديد المراقبة على المخزونات السمكية وإصلاح منظومة أجهزة الرقابة عن بعد. ولفت الاتحاد، في السياق ذاته، إلى وجوب تقريب وتوحيد الإجراءات الإدارية بكافة الموانئ التونسية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …