اتحادالشغل يجدد تأكيده على إنقاذ تونس من قبضة العنف وتخليصها من الوعود الشعبوية الكاذبة

كد الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الجمعة 5 ديسمبر 2020 ، تجنّده من أجل منع أيّ انحراف أو محاولة لتدمير المسار الديمقراطي ونضاله من أجل تكريس مبدأ الدولة المدنية الديموقراطية الاجتماعية وضمان حماية قيم الجمهورية.

وجدد الاتحاد  في بيان أصدره بمناسبة الذكرى 68 لاغتيال الزعيم الوطني والنقابي فرحات حشّاد يوم 5 ديسمبر 1952 على يد عصابات الغدر الاستعمارية، تأكيده  على إنقاذ تونس من قبضة العنف وتخليصها من الوعود الشعبوية الكاذبة التي تتعرّى على مذبح الواقع ..

وشدد الاتحاد في بيانه  على أنه لن يقف متفرّجا على هذا الانحدار مجددا  وقوفه إلى جانب المطالب الشعبية ودعمه لكلّ احتجاج سلمي منظّم حول المطالب المشروعة بعيدا عن النزعات القطاعية والجهوية التي تريد أن تغذّيها جهات معلومة لها مصلحة في تقسيم الشعب وتفكيك أوصال الدولة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

حصيلة المخالفات في اليومين الأوّلين من الحجر الصحي

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، خالد الحيوني، إنه تم خلال يومي 14 و15 جانفي …