ائتلاف صمود يعبر عن قلقه المتنامي إزاء غياب البعد التّشاركي في المسار الإصلاحي المتعثر.

أكدّ ائتلاف صمود، تمسّكه بمسار 25 جويلية ورفضه للرّجوع إلى المنظومة السّابقة، معبّرا عن قلقه المتنامي إزاء غياب البعد التّشاركي في المسار الإصلاحي المتعثر، والتّمديد غير المبرّر للفترة الاستثنائيّة.

وشدّد الائتلاف، في بيان له، اليوم الاثنين، على وجوب التزام رئيس الدّولة بالوضوح التّام، والحياد في هذه الفترة الدّقيقة من تاريخ البلاد، بوصفه رئيس كلّ التّونسيّات والتّونسيّين والمؤتمن على الانتقال الدّيمقراطي وعلى إصلاح المسار الثّوري.

وجدّد ائتلاف صمود، طلبه بتسقيف الفترة الاستثنائيّة على ألاّ تتجاوز ستّة أشهر يتمّ خلالها إنقاذ الاقتصاد الوطني من الانهيار بإجراءات سريعة وناجعة، وإصلاح المنظومة السّياسيّة بطريقة تشاركيّة مع منظّمات المجتمع المدني والسّياسي، وعرضها على الاستفتاء الشّعبي المباشر ثمّ الدّعوة إلى انتخابات تشريعيّة ورئاسيّة سابقة لأوانها لتجديد الشّرعيّة، وفتح الملفّات العالقة والشّروع في محاسبة الفاسدين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

مجلس الجامعة التونسية للنزل: لا وجود لموسم سياحي 2022

أعلن المجلس الوطني للجامعة التونسية للنزل في اجتماعه أمس الخميس 30 جوان 2022 أنه لا …