إفتتاح القنصلية التونسية بمدينة بولونيا الايطالية

تم أمس الثلاثاء، افتتاح قنصلية الجمهورية التونسية بمدينة بولونيا الإيطالية، باشراف منير بن رجيبة كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، وذلك تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية إحداث قنصلية للجمهورية التونسية ببولونيا.

ورُفعت في بداية حفل الافتتاح الراية الوطنية بمقرّ القنصليّة، قبل أن يتولى كاتب الدولة إعطاء إشارة انطلاق العمل بالقنصلية، وبداية إسداء الخدمات لفائدة أفراد الجالية التونسية المقيمة بدائرة قنصلية تونس ببولونيا، والتي تشمل مقاطعتي « ايميليا رومانيا » و »ليماركي »، أي 14 ولاية إيطالية، أين يقيم أكثر من 40 ألف تونسي.

وجاء في بلاغ صادر عن وزارة الخارجية بالمناسبة، أن إحداث هذه القنصلية سيمكن الجالية التونسية من تفادي مشقّة التنقّل مئات الكيلومترات الى قنصليتي تونس بجنوة وروما، هذا فضلا عن استكشاف فرص التعاون اللامركزي التونسي-الإيطالي وتعزيزه في مختلف المجالات مع المقاطعتين اللتين تغطّيهما القنصلية.

ولدى تواصله مع عدد من المواطنين المُراجعين لمصالح القنصلية في اليوم الأوّل من العمل، جدّد كاتب الدولة التأكيد على حرص تونس على مزيد الإحاطة بالجالية المقيمة بالخارج، والذود عن حقوقها ومصالحها وتكثيف الانتشار القنصلي، تجسيما للسعي المتواصل إلى الارتقاء بجودة الخدمات وتقريبها من أبناء الجالية التونسية في أحسن الظروف، وإيمانًا بالدور الموكول إليها في مؤازرة المجهود التنموي الوطني.

كما أبرز سعي الدولة إلى مزيد توثيق العلاقة مع المواطن التونسي بالخارج، لتتجاوز تسليم الوثائق الإداريّة إلى تعزيز الثقة في أداء الجهاز الدبلوماسي وتكريس تعاون بنّاء، باعتباره من أولويّات العمل الدبلوماسي والقنصلي، مؤكدا أنّ وزارة الخارجية ماضية قُدُما في تنفيذ حزمة من البرامج في إطار خطتها لرقمنة الخدمات القنصليّة.

وأعلن في هذا الصدد، عن تنظيم الوزارة للمنتدى الوطني للكفاءات التونسية بالخارج يومي 6 و7 أوت القادم بمقرّ الأكاديمية الدبلوماسية الدولية بتونس، مذكّرا بالأهميّة البالغة لكسب رهان استقطاب الكفاءات التونسيّة بالخارج، وتحفيزها لخدمة مصالح تونس والمشاركة في المسار التنموي للبلاد، ودعوتها الى تبادل التجارب والخبرات فيما بينها، والتنظّم والتشبيك على المدى الطويل في هياكل مؤثّرة في بلدان الإقامة، وجعلها جسر تواصل ثقافي واجتماعي يربط بين تونس وبلد الإقامة.

من جهتهم، عبّر أبناء الجالية عن اعتزازهم بفتح قنصلية تونس ببولونيا، باعتباره مكسبا هامّا طال انتظاره لسنين طويلة، مُثمنّين توفّر التجهيزات الحديثة ووسائل العمل العصريّة بمقرّ القنصليّة.

يشار الى أنه بفتح القنصلية التونسية ببولونيا، يصل عدد البعثات القنصلية التونسية بإيطاليا إلى ستّ بعثات (قنصلية عامة في ميلانو و5 قنصليات في كلّ من روما، نابولي، جنوة، بلارمو وبولونيا).

وقد حضر مراسم افتتاح القنصلية سفير تونس بروما وقنصل تونس ببولونيا وثلّة من المسؤولين المحليّين ومن رجال الاقتصاد والجامعيّين الإيطاليّين، الى جانب عدد من الكفاءات التونسية وممثلي المجتمع المدني التونسي المقيمين بالدائرة القنصلية، وعدد من أعضاء السلك القنصلي المعتمد ببولونيا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

قواعد وشروط الترشح للانتخابات الرئاسية 2024

نشرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الإثنين، نص القرار الترتيبي الخاص بقواعد وإجراءات الترشّح للانتخابات …