إرسال صورة بلجيكي من أصل مغربي متهم في اغتيال الشهيد محمد الزواري الى الانتربول

sans-titre-1

تم إرسال صورة البلجيكي من أصل مغربي المشتبه في ضلوعه في جريمة اغتيال المهندس محمد الزواري فى صفاقس الخميس الماضي الى الانتربول الدولي للقبض عليه، وفق ما صرح به اليوم الاثنين الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس ومساعد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف مراد التركي لـ (وات).

وتفيد التحقيقات وفق ذات المصدر أن “البلجيكي من أصول مغربية الذي لم يقع العثور عليه بعد، هو صاحب مؤسسة الانتاج الثقافي والاعلامي التي تعمل لفائدتها الصحفية والمصور الصحفي الموقوفين والذين كانا أجريا حديثا مع محمد الزواري في وقت سابق”، علما وأن اسم الصحفية ورد في عقد كراء السيارتين المحتجزتين بعد حادثة الاغتيال.

وأضاف التركي أن “الجهات الامنية والقضائية تبحث أيضا عن سويسري مشتبه بتورطه في القضية”، دون أن يدلي بمعلومات إضافية عن هذا الشخص باعتبار تواصل التحقيقات بشأنه.

وحول الجدل القائم بخصوص إمكانية التخلي عن القضية لصبغتها الإرهابية التي تتأكد يوما بعد يوم لفائدة القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بدائرة الاستئناف بتونس العاصمة، والاحتكام في الفصل فيها لقانون الإرهاب، قال الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس أن ذلك “مرتبط بما سيقرره قاضي التحقيق المتعهد بالقضية في المحكمة الابتدائية، صفاقس 2”.

عن راديو RM FM

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يؤكد على الطابع الاستثنائي للعلاقات التونسية الجزائرية…

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 بقصر قرطاج وزير الشؤون …