إحداث 276 نقطة حراسة بالشواطئ وتعيين 152 عون إشراف

أفاد الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية معز تريعة أنه من المنتظر أن يتم إحداث 276 نقطة حراسة بالشواطئ وتعيين 152 عون اشراف لحراسة الشواطئ والاشراف على السباحين المنقذين.
وأكد معز تريعة أنه تم تحديد الحاجيات لانتداب نحو 2290 سباحا منقذا لصائفة 2024، مبرزا ان الإدارة المركزية للديوان الوطني للحماية المدنية قد قامت منذ غرة جوان الجاري بمراسلة الوحدات ذات مرجع نظر شاطئي لدعوتها للانطلاق في التركيز التدريجي لحراسة الشواطئ.
وقدم معز تريعة جملة من النصائح لمختلف المصطافين على الشواطئ على غرار عدم التردد في طلب المساعدة من الآخرين اذا تمت رؤية شخص يغرق وإلقاء عوامة أو حبل للغريق حتى يتمكن من الإمساك به وإبلاغ شخص آخر ممّن يجيد السباحة للتمكن من إنقاذ الغريق.
وأضاف في السياق ذاته انه اذا كان المصاب في حالة وعي ويطلب المساعدة وإن كان المصطاف بالشاطئ لا يجيد السباحة فلا يحاول القفز في الماء بل عليه طلب المساعدة مباشرة وأن يحاول مساعدته بالطرق المتاحة مثل (رمي كرة أو حبل أو عصا) لكي تسحبه للخارج مشددا على أنه اذا كان المصطاف يجيد السباحة والغريق واعيا فيجب القفز في الماء للوصول اليه ورفعه عن سطح الماء والامساك به من الخلف حتى لا يتشبث به ويعيق بالتالي عملية الإنقاذ وبعدها يسحبه بهدوء الى الخارج دون محاولة ثني رقبته او جسده.
ولفت من جهة أخرى الى انه في صورة كان الغريق غير واع والمصطاف يجيد السباحة فلا يجب التردد في إنقاذه بالسباحة مباشرة نحوه وجعله في وضع افقي على الماء بوضع احدى ذراعي المصطاف خلف ظهر الغريق ووضع اليد الأخرى خلف عنقه لفتح مجرى الهواء ومن ثم إخراجه الى الشاطئ.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ناقوس الخطر يدق نتيجة تصاعد نسق هجرة المهندسين التونسيين

حذّرت دراسة حديثة نشرها المركز التونسي للدراسات الاستراتيجية التابع لمؤسسة رئاسة الجمهورية بعنوان “هجرة المهندسين …