إحالة 3 وزراء وكوادر أمنية في قضية مقتل فيصل بركات تحت التعذيب

sans-titre-1-recupere

أحالت دائرة الإتهام بمحكمة الاستئناف بنابل إثر جلسة ثانية قبل أيام 21 متهما بينهم ثلاثة وزراء من النظام السابق وطبيبان بحالة سراح على أنظار الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بنابل، في قضية مقتل الشهيد فيصل بركات تحت التعذيب بمقر فرقة الأبحاث والتفتيش بنابل سنة 1991.

ويُحاكم 11 متهما منهم من أجل تهمة “التعذيب الصادر من موظف عمومي الناتج عنه الموت” وعشرة آخرون من أجل المشاركة في ذلك، وقد قام بعض المتهمين بتعقيب هذا القرار.

ووفق صحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم الخميس 8 ديسمبر 2016، فقد أصدر قاضي التحقيق المتعهد بالقضية بطاقات جلب في حق رئيس فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بنابل سنة 1991 بعد فراره من مكتب التحقيق، وبطاقتي جلب في حق الرئيس المخلوع ومدير المستشفى الجهوي “محمد الطاهر المعموري” بنابل خلال شهر أكتوبر 1991. كما استنطق على ذمة القضية رئيس الفرقة المركزية الأولى للأبحاث والتفتيش بالعوينة سنة 1991 وآمر الحرس حينها ومدير إدارة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالعوينة سنة 1991 ومرشد بفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بنابل زمن الحادثة.

جدير بالذكر أن جمال بركات شقيق الشهيد ”فيصل بركات” كان قد صرح بأن عائلته ستطعن في القرار الصادر عن محكمة الاستئناف بنابل يوم 24 نوفمبر 2016 في القضية المتعلقة بمقتل شقيقه، لأن العائلة تتهم أطرافا أخرى في قضية مقتل ابنها.

عن راديو RM FM

شاهد أيضاً

العثور على هاتف محمول في معدة مواطن ..

كشفت فحوص بالأشعة أجريت لمريض بمستشفيات بنها الجامعية في مصر، عن وجود هاتف محمول في …