أعضاء المجالس المحلية لن يكونوا متفرغين ولن يتقاضوا أجورا بل منحا

أكد عضو الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات أيمن بوغطاس انّه سيتم إجراء قرعة اختيار ممثل عن كل مجلس محلي بالمجلس الجهوي، في اليوم الموالي لتركيز المجالس المحلية، وستكون بإشراف هيئة الانتخابات وبحضور عدل تنفيذ والمجتمع المدني.

وأفاد بوغطاس، بأن أعضاء المجلس الوطني للجهات والاقاليم، يتمتعون بالحصانة ويخضعون للمساءلة ومبدأ سحب الوكالة، بينما لن يكون أعضاء المجالس المحلية متفرغين ولن يتقاضوا أجورا، مرجحا ان يتم منحهم منح تنقل او حضور رمزية، وذلك على عكس ال77 عضوا في المجلس الوطني للجهات والأقاليم، الذين سيكونون متفرغين لعملهم النيابي وسيتقاضون اجورا ولهم نفس امتيازات أعضاء مجلس نواب الشعب، باعتبار أن مجلسهم هو الغرفة البرلمانية الثانية.

وأوضح انه سيتم التداول على عضوية المجلس الجهوي بين أعضاء المجالس المحلية لمدة 3 أشهر، وأنه لا يحق للعضو الذي انتهت مدة تمثيليته المشاركة في القرعة من جديد، مضيفا ان آلية القرعة في رئاسة المجلس الجهوي، ستمكن من التداول على هذه المسؤولية بين المعتمديات، حيث سيكون لكل عضو مجلس جهوي ممثل لمعتمدية، فرصة واحدة على الأقل لترؤس مجلس الجهة.

وأبرز أهمية القرعة الأولى لعضوية المجلس الجهوي، باعتبار ان التركيبة الأولى لاعضاء المجالس الجهوية معنية بالمشاركة في الترشح لانتخاب عضو واحد لعضوية مجلس الإقليم و3 أعضاء لعضوية المجلس الوطني للجهات والاقاليم، مذكّرا بان المجلس الوطني للجهات والاقاليم المتركب من 77 عضوا، يتشكل من 3 أعضاء عن 24 مجلس جهوي، يضاف اليهم عضو واحد عن كل إقليم من الأقاليم الخمسة.

كما صرح بأنّ كلّ ولاية من ولايات الإقليم، ستحتضن كلّ ستة أشهر مجلس الإقليم، وتُسيّره حسب ترتيب الولايات الوارد في الأمر الصادر عن هيئة الانتخابات المتعلق بالأقاليم.

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اليوم إفتتاح فعاليات مهرجان مساكن لفيلم التراث

تنطلق اليوم الجمعة 19 أفريل 2024 فعاليات الدورة الأولى لمهرجان مساكن لفيلم التراث بدار الثقافة …