أرمينيا: احتجاجات شعبية على قبول الهزيمة أمام أذربيجان

شهدت أرمينيا احتجاجات على قبول رئيس الوزراء نيكول باشينيان بهزيمة بلاده أمام أذربيجان في إقليم “قره باغ”.

وتجمع المحتجون أمام مبنى الحكومة في العاصمة يريفان، مرددين هتافات ضد باشينيان وأرمينيا.

كما كسروا زجاج النوافذ واقتحموا مبنى الحكومة، ووصل بعضهم إلى مكتب باشينيان، وطالبوه بالاستقالة.

وفي وقت سابق، نشر باشينيان تدوينة على فيسبوك، قال فيها: “اتخذت قرارا صعبا للغاية سواء لنفسي أو لنا جميعا، وقعت على إعلان مع رئيسي روسيا وأذربيجان لإنهاء الحرب في قره باغ”.

وكان الرئيس الروسي، أعلن في وقت سابق توصل الطرفين الأذربيجاني والأرميني لاتفاق ينص على وقف إطلاق النار في قره باغ اعتبارا من الساعة 00:00 بتوقيت أنقرة من يوم الثلاثاء، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية.

فيما أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أنّ الاتفاق بمثابة نصر لبلاده وأن الانتصارات التي حققها جيشها أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان مكرها على قبول الاتفاق.

وبيّن علييف أن الاتفاق ينص على استعادة بلاده السيطرة على 3 محافظات تحتلها أرمينيا، خلال فترة زمنية محددة وهي كلبجار حتى 15 نوفمبر الجاري وأغدام حتى 20 من الشهر نفسه، ولاتشين حتى 1 ديسمبر المقبل.

وبدوره علق باشينيان على الاتفاق بقوله “لم يكن لدي خيار إلا التوقيع عليه” و”القرار الذي اتخذته يستند لتقييم أشخاص على علم بالواقع العسكري على الأرض”.

الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

سوسة:248 إصابة جديدة بكورونا من بينها 92 في مساكن

سجلت مصالح الإدارة الجهوية للصحة بسوسة اليوم الثلاثاء 248 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من …