أخطاء تجنبها عند التقديم لشنغن 2024

لا أحد يريد أن تُرفض تأشيرة شنغن. كما نبذل الكثير من الجهد في تحضير الأوراق المطلوبة وتقديمها للقنصلية أو السفارة أو المكتب الوكيل، بالإضافة إلى ذلك ندفع رسوم التأمين ورسوم تأشيرة شنغن.

هذه بعض الأسباب التي تجعلنا نكره أن تُرفض فيزا شنغن، خصوصاً لو كان السبب بسيطاً ولا يستحق أن يضيع كل هذا الجهد والمال بسببه. في معظم الأحيان، تُرتكب هذه الأخطاء بسبب نقص المعرفة أو عدم فهم المتقدم لأهمية توافق الوثائق مع المعايير التي تحددها دولة شنغن التي يرغب في زيارتها.
لذلك؛ نشرح لك أخطاء تجنبها عند التقديم لشنغن 2024 علّها تساعدك في تقليل فرص الرفض.

جمع الوثائق بناءً على قائمة أرسلها صديق

صحيح إذا أرسل صديق جرب الحصول على تأشيرة شنغن لك قائمة بالمطلوب قد يسهل عليك الطريق، لكنه أيضاً قد يتسبب في نسيانك بعض الأوراق المهمة المطلوبة.

خصوصاً أن الوثائق المطلوبة للحصول على تأشيرة شنغن تختلف في كثير من الأحيان من بلد إلى آخر أو من سفارة إلى أخرى. بالإضافة إلى ذلك، يتم مراجعة وتحديث متطلبات التأشيرة باستمرار من قبل سفارات منطقة شنغن في جميع أنحاء العالم.

لذلك؛ ننصح المتقدمين للحصول على تأشيرة شنغن بجمع الوثائق بناءً على القائمة المنشورة من قبل سفارة البلد الذي سيقدمون طلبهم فيه.

عدم تلبية متطلبات جواز السفر

امتلاك جواز سفر ساري المفعول لعدة أشهر إضافية ليس كافياً، وقد تعرف ذلك بالطريقة الصعبة؛ أي عند رفض التأشيرة.

إذ يوجد لدى الاتحاد الأوروبي قواعد محددة وصارمة لجوازات السفر للمتقدمين للحصول على تأشيرة شنغن، وهي كالتالي:

  • يجب أن يكون جواز السفر سارياً لمدة ستة أشهر إضافية بعد تاريخ الرحلة المخطط إلى منطقة شنغن.
  • يجب أن يكون جواز السفر قد صدر في السنوات العشر الأخيرة في تاريخ مغادرة حامل الجواز البلد الذي يزوره.
  • يجب أن يحتوي جواز السفر على صفحتين فارغتين على الأقل، ولكن لا يجب إضافتهما لاحقاً إلى الجواز.

عدم استيفاء هذه القواعد يعني رفض طلب الحصول على فيزا شنغن، حسب موقع Schengen News المتخصص بمتابعة الأخبار التي تخص منطقة الشنغن.

أما بالنسبة للمسافرين الذين يخططون للحصول على تأشيرة متعددة الدخول لفترات ثلاث أو خمس سنوات، فإذا كانت صلاحية جواز سفرهم أقصر من فترة صلاحية التأشيرة المطلوبة، فغالباً سيحصلون على تأشيرة صالحة لفترة زمنية أقصر، قبل انتهاء صلاحية جواز سفرهم.

عدم امتلاك تأمين السفر المناسب

أحد أهم شروط الحصول على تأشيرة شنغن هو وجود تأمين سفر، والأهم أن يكون مناسباً لنوع الرحلة التي يخطط المسافر لها.

يجب أن يكون لدى كل شخص تأمين سفر يغطي 30,000 يورو.

كذلك؛ فإن الحصول على تأمين سفر لفترة أقصر من تلك التي تخطط لقضائها في الاتحاد الأوروبي، أو شراءه بتغطية أقل من المطلوبة (30,000 يورو) هي أسباب شائعة أيضاً لرفض منح التأشيرة بسبب عدم اكتمال شروط التأمين.

وإذا كنت تقدم للتأشيرة لأول مرة فربما عليك أن تعرف أن قيمة التأمين نفسه ليست ما يغطيه، إذ يجب أن يغطي 30 ألف يورو، ولكن سعر التأمين نفسه محدود للغاية مقارنة بهذا الرقم، ويختلف من بلد لآخر، ومن شركة تأمين لأخرى، وأيضاً من نوع تأمين لآخر، لهذا لا نستطيع إخبارك رقم محدد.

ملء نموذج الطلب بمعلومات لا تتطابق مع الوثائق

يحتاج كل مسافر إلى ملء نموذج طلب تأشيرة شنغن للتقديم للتأشيرة، لكن بعض المسافرين يرتبكون خطأ بوضع معلومات في نموذج الطلب تختلف عن تلك الموجودة في الوثائق التي يقومون بإرفاقها.

على سبيل المثال، إذا كان جواز سفرهم سارياً لمدة ستة أشهر إضافية، وكتب في الطلب أن جواز السفر ساري لفترة أطول من ذلك، فهذا يتسبب في رفض طلبه تلقائياً.

تقديم الطلب في وقت مبكر جداً أو متأخر جداً

توقيت تقديم الطلب مهم للحصول على تأشيرة شنغن. إذ تقول قوانين شنغن إنه يمكن تقديم الطلب في أبعد وقت قبل ستة أشهر من رحلتك المخططة، أما بالنسبة لآخر وقت متاح فيكون قبل 15 يوم عمل من رحلتك المخططة.

هذا يعني أن محاولة تقديم الطلب قبل عام أو قبل أسبوع من الرحلة لن يكون خياراً يساعدك في استخراج التأشيرة للاتحاد الأوروبي.

حتى إذا كنت حصلت سابقاً على تأشيرة في فترة زمنية قصيرة جداً، مثل خمسة أيام من سفارة معينة، فهذا لا يعني أن تقديم طلب التأشيرة التالي في وقت متأخر لن يشكل مشكلة.

عدم الحصول على بيانات حسابك البنكي مصدق عليها

تطلب بعض الدول من المتقدمين تقديم بيانات حساباتهم البنكية مصدق عليها. في حين أن تقديم بيانات الحساب البنكي أمر شائع، ومعظم المسافرين على دراية بهذه الخطوة، فإن عدم الحصول على هذه البيانات مصدق عليها هو خطأ شائع.

لهذا؛ من الضروري تقديم بيانات الحساب البنكي المصدقة لتعكس قدرتك المالية على السفر، كما نصحت شركة VFS Global المتخصصة بنظم التأشيرات والتي تقول إنها شريك موثوق لـ 68 حكومة.

عدم صحة تفاصيل الكفيل

تساعد تفاصيل الكفيل المسؤولين على فهم نظام الدعم الخاص بالمتقدم في بلد السفر، مما يجعل هذه التفاصيل حاسمة في قرار التأشيرة.

لذلك، من الضروري التأكد من إدخال التفاصيل الصحيحة في قسم الكفيل في نموذج طلب التأشيرة وتقديم وثائق الدعم ذات الصلة وفقاً لمتطلبات بلد السفر.

التقديم في السفارة/القنصلية/مركز التأشيرات الخطأ

خطأ شائع آخر بين الأشخاص الذين يخططون لزيارة عدة دول في منطقة شنغن بتأشيرة واحدة هو تقديم الطلب في السفارة الخطأ، كما أشار موقع Visit World المتخصص بتقديم خدمات للسياح والمهاجرين والمغتربين حول العالم.

في الحالات التي يرغب فيها الشخص بزيارة دولتين أو أكثر في منطقة شنغن بنفس التأشيرة في رحلة متواصلة، يجب تقديم الطلب كما يلي:

  • في سفارة البلد الذي ستزوره أولاً، حتى إذا كنت تخطط للبقاء في كل دولة لمدة متساوية من الأيام. على سبيل المثال، إذا كنت تخطط للبقاء خمسة أيام في النمسا، وخمسة أيام في ألمانيا، وخمسة أيام في فرنسا، ولكنك ستدخل منطقة شنغن عبر النمسا، فيجب عليك تقديم طلبك في السفارة النمساوية.
  • في سفارة البلد الذي ستقيم فيه لأطول فترة، إذا كنت تخطط للبقاء في كل دولة لمدة مختلفة. على سبيل المثال، إذا كنت تخطط للبقاء ثلاثة أيام في النمسا، وخمسة أيام في ألمانيا، وسبعة أيام في فرنسا، فيجب عليك تقديم طلبك في السفارة الفرنسية.

عدم إحضار أموال نقدية لدفع رسوم الطلب

هذا الخطأ ليس من الأخطاء التي يمكن أن تؤدي إلى رفض طلب التأشيرة، ولكنه قد يسبب لك بعض المتاعب غير الضرورية.

لا يجلب الكثير من الناس الأموال نقداً معهم لدفع رسوم تأشيرة شنغن في يوم المقابلة اعتقاداً أنه يمكنهم الدفع بالبطاقة أو عبر الإنترنت.

لكن هذا غير ممكن، حيث تتطلب جميع السفارات والقنصليات ومراكز التأشيرات أن يكون لدى المسافرين المبلغ المطلوب للحصول على التأشيرة نقداً.

بالطبع؛ هذه القائمة تشمل أخطاء شائعة قد تؤدي إلى رفض التأشيرة، ولكن هذا لا يعني أنها الأسباب الوحيدة للرفض من قبل دول شنغن، لكننا نأمل أن تساعدك في تقليل الأسباب التي يُرفض طلبك بسببها.

 

 

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

فتح مناظرات لانتداب أساتذة محاضرين في القانون في عدد من المعاهد والكليات التونسية…

اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن فتح مناظرة لإنتداب أساتذة محاضرين في مادة القانون …