أحزاب وجمعيات و »شخصيات » ترفض أية « صفقة » قد تجعل تونس أرضا لاستقبال مهاجرين مرحلين من أوروبا

عبرت أحزاب وجمعيات و »شخصيات »، اليوم الثلاثاء 20 جوان 2023 في بيان مشترك، عن رفض أي اتفاق بين تونس والاتحاد الأوروبي قوامه مقايضة وضع البلاد الاقتصادي والاجتماعي الصعب بحزمة من « المقترحات المذلة والمهينة » مقابل ترحيل اللاجئين من جنوب الصحراء بأوروبا لتوطينهم بـ »محتشدات » على أرض تونس وإرجاع التونسيين الذين دخلوا أوروبا عن طريق الهجرة غير النظامية.

وعبرت الأطراف الموقعة على البيان، ومنها ائتلاف « صمود » والحزب الاشتراكي و »آفاق تونس » و »المسار »، عن مخاوفها من إبرام « صفقة » قد تجعل تونس أرضا لاستقبال المرحلين من أوروبا من المهاجرين غير النظاميين، لاسيما في ظل مصادقة البرلمان الأوروبي على « إحداث بلد جنوب المتوسط واعتباره آمنا لتوطين المهاجرين غير النظاميين » وما تلاه من زيارات متواترة لوفود من الاتحاد الأوربي لتونس والإعلان عن استعدادهم لإبرام اتفاق محتمل في نهاية شهر جوان 2023 مع السلطة التونسية.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد التقى في الفترة الماضية مسؤولين أوروبيين سامين آخرهم وزيري داخلية فرنسا وألمانيا يوم أمس لبحث ملف الهجرة غير النظامية وأكد أمامهما على أن تونس « لن تقبل أبدا بأن تكون حارسة لحدود أية دولة أخرى كما لن تقبل بتوطين المهاجرين في ترابها ».

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الأمراض تحاصر قطاع غزة

سلطت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، الضوء على الأمراض التي تهدد سكان قطاع غزة، بعد …