31 منظمة وجمعية تدعو رئيس الجمهورية الى تصويت تونس لصالح قرار بوقف عالمي لتنفيذ عقوبة الإعدام….

دعا “الائتلاف التونسي لالغاء عقوبة الإعدام” و30 جمعية ومنظمة اخرى اليوم الاثنين 14 ديسمبر 2020 رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى تكريس احترام تونس التزاماتها بخصوص تعليق تنفيذ عقوبة الإعدام عبرالتصويت لصالح القرار الذي سيقع تقديمه في الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 16 ديسمبر الجاري مؤكدة ان ذلك سيُعزّز مسار تونس التاريخي نحو التحديث والتقدّم.

واعتبرت الجمعيات والمنظمات في رسالة موجهة لالرئيس قيس سعيد نشرها موقع النقابة الوطنية للصحفيين ان “تونس احرزت بعد سقوط حكم بن علي تقدما ملحوظا في مجال الاعتراف بالمعايير الدولية للمنظومة المتكاملة وغير القابلة للتجزئة لحقوق الإنسان والشعوب” مؤكدة ان تونس تعد من بين الدول التي لم تنفذ إعدامات منذ 30 سنة وانها منخرطة في الديناميكية الدولية الالغائية في الواقع منذ سنة 1991 بوقف تنفيذ الإعدام “مذكرة بتصويتها المتواصل بداية من سنة 2012 إلى 2018 لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة القاضي بوقف اختياري عالمي لتنفيذ عقوبة الإعدام.

واكدت أنّ عقوبة الإعدام غير متلائمة مع تطور تونس مذكرة بانها صاحبة الريادة في إلغاء الرقّ وإعلان دستور منذ القرن 19 وفي إصدار مجلة الأحوال الشخصية منذ أواسط القرن 20 ثم الثورة على الاستبداد في القرن 21 معتبرة ان عقوبة الاعدام موروثة عن مرجعية تجاوزها الزمن مضيفة انها “مرجعية الثار والانتقام للعصور العشائرية والقبلية ومرجعية الظلم والطغيان للعهود الاستعمارية والاستبدادية ولا تتماشى مع مسار يطمح إلى تحقيق العدل وصون الكرامة الإنسانية” مشددة على ان تجاوز هذه العقوبة يندرج ضمن الإصلاحات التشريعية الأساسية اللازمة لضمان تطابق التشريعات الوطنية مع دستور 2014 ومع الاتفاقيات الدولية لحماية حقوق الإنسان والشعوب التي صادقت عليها تونس.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية: سنتقاسم اللقاح مع تونس في هذه الحالة…

علّق وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، عمار بلحيمر على الطلب التونسي حول احتمال تقاسم …