11 % من أصحاب المؤسسات دفعوا رشوة خلال زيارات تفقد سلامة المنشآت والمباني

في إطار المسوحات السنوية التي دأب عليها منذ العام 2000 نشر المعهد التونسي للقدرة التنافسية والدراسات الكمية المسح السنوي لتنافسية الأعمال 2019 وقدم ملخص النتائج الرئيسية لفترة بين 18 نوفمبر 2019 و3 جانفي 2020، وشاركت في المسح 1077 مؤسسة.
يهدف المسح إلى تقييم مناخ الأعمال وإبراز العوائق التي تواجه الشركات فيء ممارسة أعمالها وتقييم الإجراءات والاستراتجيات وآفاق الأعمال والتصورات حول ممارسة الأعمال في تونس.

وباعتبار الوزن الكبير للفساد في التاثير على نشاط الشركات فقد تم توجيه السؤال الى اصحاب المؤسسات لتقييم تاثير الفساد في أنشطتهم ويرى المستجوبون أن الفساد يعتبر أبرز العوائق بنسبة 46 % مقابل نسبة 41 % في المسح الذي تم القيام به في العام 2018. وحول تطور الفساد بين عامي 2018 و2019 يرى 51 % من المستجوبين ان الفساد تطور بدرجة كبيرة فيما يرى 38 % انه مستقر.

واضطر 20 % من المستجوبين إلى دفع رشوة للمعاملات الديوانية فيما التجأ 18 % الى دفع رشوة لتسهيل خدمات عمومية و8 % خلال زيارات تفقدية من بينها 11% لاجل سلامة المنشآت والمباني. و12 % للصحة والنظافة.
أما بالنسبة إلى اعتبار المناخ السياسي عائق امام ممارسة الاعمـال فقد اعتبر 42 % من المستجوبين المناخ السياسي عائقا كبيرا فيما ارجع 26 % من أصحاب الأعمال عدم استثمارههم في العام الماضي الى المناخ السياسي. حسب ماجاء في صحيفة المغرب الصادرة في عددها اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

64 وفاة و 1784 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد

أعلنت وزارة الصحة تسجيل 1784 إصابة جديدة من جملة 4590 تحليلا،  إضافة إلى 64 حالة …