الرئيسية / الأخبار / رفع الأذان بالكنيست الصهيوني

رفع الأذان بالكنيست الصهيوني

sans-titre-1
رفع النائب الفلسطيني أحمد الطيبي الأذان داخل الكنيست الصهيوني تحديا منه لمشروع قرار إسرائيلي يمنع رفع الأذان بواسطة مكبرات الصوت في القدس والمناطق المحتلة عام 1948.
وعقب رفعه الأذان أمس هتف الطيبي “المؤذن سيؤذن أيها المارون بين الكلمات العابرة.. الله أكبر عليكم”، والعبارات الأولى اقتبسها النائب من قصيدة للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش.
وأضاف “قبل عدة سنوات وقفت هنا (في الكنيست) وتحدثت عن (وحدة الكلاب) في الجيش الصهيوني، التي تم تدريبها على مهاجمة كل من يقول الله أكبر، والآن نحن أمام وحدة كلاب جديدة ومن نوع آخر تريد أيضا مهاجمة كل من يقول الله أكبر”.
وبعد إظهار تحديه للمشروع الصهيوني، طالب رئيس الكتلة العربية للتغيير بحجب الثقة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وفي بيان نشره لاحقا، قال الطيبي إن مشروع القانون الحالي الذي أقرّته لجنة وزارية إسرائيلية سبقته محاولات في دورات برلمانية سابقة، وقال إن هناك رابطا بين المشروع والإسلاموفوبيا.
ويستهدف مشروع القرار فرض قيود على استخدام مكبرات الصوت في إطلاق الأذان في القدس المحتلة والمدن والقرى العربية داخل الخط الأخضر بحجة أنها تتسبب في ضجيج كبير.
ودافع نتنياهو أمس عن مشروع القرار، وتحدث عن شكوى أفراد من جميع الشرائح والأديان مما سماه “الضجيج الزائد الذي تسببه دور العبادة”. ولكي يصبح قانونا يتعين أن يصادق الكنيست على مشروع القانون في ثلاث قراءات.
وأثار المشروع الصهيوني حول تقييد رفع الأذان بمكبرات الصوت في القدس والمناطق المحتلة عام 1984 تنديدا من السلطة الفلسطينية والفصائل، إذ حذرت من عواقبه.
المصدر : وكالة الأناضول

شاهد أيضاً

sans-titre-1

اضراب المحامين : اتصالات مكثفة بين وزارة المالية و هيئة المحامين

افاد محمد محجوب في مداخلته في عن قرب مع فادية ان هناك اتصالات مكثفة بين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *