الرئيسية / الأخبار / تجدد الحرائق بالكيان الصهيوني ومساعدات أجنبية لإخمادها

تجدد الحرائق بالكيان الصهيوني ومساعدات أجنبية لإخمادها

sans-titre-1

تجدد اشتعالُ الحرائق في بعض المواقع بمدينة حيفا لليوم الخامس على التوالي، بعد أن كانت فرق الإطفاء تمكنت في ساعات الليل من وقف انتشارها، بينما تحدثت مصادر رسمية صهيونية عن مساعدات عربية وأجنبية من أجل محاولات إخماد الحرائق.

في الوقت نفسه، أخلت الشرطة الصهيونية مستوطنة “حلميش” المقامة على أراضي الفلسطينيين، بعد أن اندلعت النيران في وقت متأخر من الليلة الماضية، بجوار المستوطنة الواقعة بالضفة الغربية المحتلة (شمال غرب مدينة رام الله).

وأعلنت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري أن النيران اندلعت أثناء الليل قرب المستوطنة، وأدى توسع الحرائق باتجاهها إلى إخلاء سكانها حفاظا على السلامة العامة.

اعتقالات
ويسود الاعتقاد بأن الأحوال الجوية من رياح قوية وطقس جاف غير معتادة في هذه الفترة تسببت في انتشار تلك الحرائق، لكن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو قال في تصريحات صحفية إن “هناك أدلة على أن بعض الحرائق التي وقعت في الاراضي المحتلة متعمدة، وإنها من تنفيذ عناصر تكن عداء كبيرا للكيان”.

وألقت الشرطة الصهيونية القبض على 13 شخصا أمس الجمعة للاشتباه في إشعالهم النار عمدا بعد حرائق غابات واسعة اجتاحت وسط وشمال الاراضي المحتلة وتسببت في إجلاء نحو ثمانين ألف شخص من مدينة حيفا ودمرت مئات المنازل.
وقال وزير الأمن الداخلي جلعاد إردان إن المعتقلين من “الأقليات”، في تلميح إلى إنهم إما من الفلسطينيين أو من عرب 1948، بينما قال وزير التعليم نفتالي بينيت -وهو زعيم حزب البيت اليهودي- إن “من أشعلوا الحرائق لا يمكن أن يكونوا يهودا”.

ولم يصدر رد فعل رسمي من الجانب الفلسطيني، لكن أيمن عودة -وهو سياسي بارز من عرب 1948 في حيفا- رفض هذه التلميحات، واتهم الحكومة الصهيونية بانتهاز الوضع للتحريض ضد الأقلية العربية.
مساعدات خارجية
وواصل عمال الإطفاء الجمعة مكافحة النيران في تلال تكسوها الأشجار حول القدس وفي مناطق بشمال الكيان بدعم من رجال إطفاء فلسطينيين وفرق طوارئ من اليونان وقبرص وكرواتيا وإيطاليا وروسيا وتركيا.

وقال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إنه قبل أيضا عروضا بالمساعدة من مصر والأردن.
كما قال ديوان رئاسة الوزراء إن مصر سترسل طائرتين لمكافحة الحرائق، كما سيرسل الأردن فرقا وسياراتِ إطفاء للمساعدة في إخمادها، وهو أمر نفاه مصدر رسمي أردني.
وكانت السلطة الفلسطينية أرسلت الليلة الماضية ثماني فرق إطفاء، كما أرسلت تركيا ثلاث طائرات، ووصلت طائرات أخرى من روسيا وقبرص واليونان والولايات المتحدة.
وحسب وكالة رويترز للأنباء، فإن هذه الحرائق هي الأكبر في الاراضي المحتلة منذ عام 2010 عندما لقي 44 شخصا حتفهم في حريق ضخم شمال البلاد، وخلص المحققون إلى أن ذلك الحريق كان ناتجا عن الإهمال.
المصدر : وكالات

شاهد أيضاً

sans-titre-1-222

انفراج ازمة ستيب بين مباركة المجتمع المدني ووعود السلط

تعيش مدينة مساكن اجواء الفرحة بانفراج ازمة شركة ستيب و استئناف ما لا يقل عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *