الرئيسية / الأخبار / النهضة توضح تصريحات الغنوشي حول “داعش”

النهضة توضح تصريحات الغنوشي حول “داعش”

قال المكتب الإعلامي لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، في بلاغ له اليوم الاثنين 17 أكتوبر، إنّ التصريح الذي نسبته إذاعة “موزاييك” يوم أمس للغنوشي مفاده انه لا يكفر “داعش” وأنه يعتبرها تصدر عن الإسلام الغاضب، أخرج من سياقه.

وحسب البيان فإنّ حقيقة تصريح رئيس الحركة وسياقه هو وفق التوضيحات التالية:

ان حركة النهضة حزب سياسي يهتم بالشأن العام التونسي كما يهتم بالأوضاع الإقليمية والدولية من خلال المتابعة والتحليل السياسي وليس من خلال إصدار الأحكام الفقهية أو العقدية بحيث لا يمكن أن تصدر عن مؤسسات حركة النهضة ولا رئيسها مواقف يفهم منها تكفير اي جهة أو اي شخص لاننا نعتبر حركة النهضة حزبا سياسيا وليست مؤسسة افتاء او قضاء.
ان ما ذكره رئيس الحركة الاستاذ راشد الغنوشي جاء في سياق تفسير ما يحدث وخاصة في سوريا والعراق وليس في سياق تبريره، مؤكدا خطورة ما يشبه عملية “الترونسفار” التي تتعرض لها البنية الديموغرافية في البلدين من خلال تقتيل وتهجير ملايين السنة من البلدين مقابل فتحهما لتوطين الشيعة الوافدين من بلدان أخرى مما أثار غضب السنة ودفع بعضهم إلى القيام بأعمال عنيفة واجرامية ضمن تنظيمات إرهابية لا يمكن لحركة النهضة كغيرها من القوى الديمقراطية والحقوقية إلا إدانتها والعمل على إيقافها والقضاء على أسبابها.
أخيرا يهم حركة النهضة أن تنبه إلى خطورة عدم الالتزام بالمهنية الإعلامية التي يقع فيها بعض الإعلاميين من خلال إخراج تصريحات رئيس الحركة وقياداتها عن سياقاتها بما يشوش على مواقف الحركة ويغالط بالنتيجة الرأي العام ويخدم أجندة معينة مصلحتها غير مصلحة تونس وتجدد الحركة دعوتها لكل الاخوة الإعلاميين بأن يتحروا في عملهم المزيد من الموضوعية والمهنية.

شاهد أيضاً

_wthe

طقس السبت

من المتوقّع أن تتراوح درجات الحرارة القصوى عامة اليوم السبت 10 ديسمبر 2016 بين 17 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *