الرئيسية / الأخبار / وفاة بن علي لا تعفي شركاءه من العقاب

وفاة بن علي لا تعفي شركاءه من العقاب

أكد المحامي علي البدوي ، أن موت الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي بمنفاه بالسعودية ، لا يسقط تتبع شركائه في الجرم ولا يعفيهم من العقاب .

وأوضح الأستاذ البدوي في تصريح لجريدة الصباح في عددها الصادر اليوم السبت 9 نوفمبر 2019، أن فقه القضاء اعتبر أنه لا يمكن إعفاء الشريك في الجريمة من العقاب إذا ما تم إعفاء الفاعل الأصلي من المسؤولية الجزائية وبالتالي لا توجد حالات يعفى منها الشريك من التتبع والجزاء إذا ما تم إعفاء الفاعل الاصلي من العقاب لسبب من الاسباب الشخصية كصغر السن أو الجنون أو وفاة الفاعل الأصلي ، وهي الحالة المنطبقة على بن علي ، أو لسبب من الأسباب الموضوعية كالتقادم  لا يمكن للشركاء في الجرائم التي أدين فيها الرئيس الأسبق بن علي أن ينتفعوا من وفاته .

وشدد المحامي أن الشريك يتم تتبعه حتى بعد وفاة الفاعل الأصلي لأن الدعوى الجزائية ، المسؤولية فيها شخصية ولا يموت تتبعه بموت الفاعل الأصلي لأن هناك هناك مؤيدات واستقراءات يتم اعتمادها في ملفات القضايا تثبت أو تنفي مشاركة المتهم في الجريمة من عدمه.

تجدر الاشارة إلى أن بن علي رحل مخلفا تركة ثقيلة من الأحكام وبطاقات الجلب الدولية العالقة والتي لم تنفذ في حقه باعتباره في حالة فرار ، وبلغت الاحكام الصادرة ضد بن علي إلى حدود شهر ماي 2018، 5 أحكام بالمؤبد و207 سنة سجنا و6 أشهر سجنا و 218 مليارا خطايا مالية .

شاهد أيضاً

انطلاق التصويت لرئاسة مجلس نواب الشعب

انطلقت منذ قليل عملية التصويت لرئاسة مجلس نواب الشعب ، ويتنافس على هذا المنصب – …