وضعية كارثية لحجرات الملابس بملعب معهد فرحات حشاد بمساكن و الإطار التربوي يصعّد:

يعاني تلاميذ المعهد الثانوي فرحات حشاد بمساكن و أساتذة التربية البدنية به من وضعية كارثية لحجرات الملابس التي أظهرت الصور و الفيديوهات إمتلائها بالأوساخ و الفضلات البشرية و تحطم أبوابها. و أوضح جمال القرقني أستاذ بالمعهد في مداخلته على أمواج إذاعة “ار-ام افم” أن الإشكال يتمثل بأن هذا الفضاء لا يتبع المعهد مباشرة بل هو ملعب بلدي يستغل لتدريس مادة التربية البدنية للتلاميذ لذلك تفسر إدارة المعهد و المندوبية الجهوية للتربية عدم قدرتها التدخل فيه و صيانته في المقابل تقول البلدية إنها لم تعد مسؤولة على هذه المنشأة و لا يمكنها توفير حارس لها.

و فسر القرقني أن الباعة المنتصبين في السوق الأسبوعية بمساكن يستخدمون الملعب كدورة مياه عشوائية و أن الوضع أصبح لا يطاق مما أجبر أساتذة المعهد من إتخاذ القرار بالتصعيد و عزمهم بتعليق الدروس في صورة عدم التوصل إلى حل و تواصل تجاهل السلط المحلية و الجهوية لمطالبهم بالتدخل في هذا الموضوع.

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ألمانيا تحذف تونس من تصنيف الدول ذات الخطورة العالية

أعلنت الوزارة الفدرالية الألمانية للشؤون الخارجية عن حذف تصنيف تونس من ضمن الدول ذات الخطورة …