وزير الشؤون الثقافية بالنيابة “الشراكة بين القطاعين العام والخاص يمكن أن تمثّل حلاّ لتمويل المشاريع الثقافيّة.”

أكد وزير الشؤون الثقافية بالنيابة الحبيب عمار أن الميزانية المرصودة للوزارة ضعيفة بالنسبة إلى الرهانات الموكولة إليها.
وقال الحبيب عمار في رده على استفسارات النواب إثر مناقشة مشروع الميزانية المخصصة للوزارة، إن مضاعفة ميزانية وزارة الشؤون الثقافية أمر لا يمكن تحقيقه في ظرف سنتين أو ثلاث سنوات، مشددا على ضرورة العمل على إعداد تصوّر للقطاع الثقافي على المدى المتوسّط والبعيد.
وبيّن الوزير أن الثقافة يمكن أن تكون قطاعا إقتصاديا هامّا يساعد الدولة على خلق مواطن شغل. واعتبر أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص يمكن أن تمثّل حلاّ لتمويل المشاريع الثقافيّة.
وبخصوص صرف الديون المتخلدة بذمة الوزارة، أوضح أن البيروقراطية الإدارية تحول دون صرف الأموال لخلاص شركاء للوزارة والأشخاص المتعاونة معها.
من جهة أخرى، أفاد الحبيب عمار أن الفنانين هم أكبر شريحة متضرّرة من جائحة كورونا. وقال إن الوزارة اتخذت جملة من الإجراءات للحد من تداعياتها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الاثنين: استئناف الرحلات الجوية نحو ليبيا

أكد مطار معيتيقة الدولي بليبيا، اليوم السبت 15 ماي 2021، أن شركة الخطوط الجوية التونسية …