أخبار عاجلة

وزير الإقتصاد: الفضاء الاقتصادي الفرنكوفوني قادر على توفير بيئة ملائمة للاستثمار

قال وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد، أمس الجمعة بجربة، “إنّ الفضاء الاقتصادي الفرنكوفوني المشترك قادر على توفير بيئة ملائمة للاستثمارات وتيسير توسعها في ظرف يتسم بمزيد من التعقيد والتنافسية العالية”.
وأكد سعيد في افتتاح المنتدى الأول لسجلات المؤسسات للبلدان الفرنكوفونية حول موضوع “سجلات المؤسسات في خدمة الاندماج الاقتصادي في الفضاء الفرنكوفوني”، المنتظم ببادرة من السجل الوطني للمؤسسات، ان تحقيق الترابط بين سجلات المؤسسات، كفيل بالتأسيس، وبشكل مستدام، لقواعد جديدة للتعاون المبنية على التكامل وتقاسم المعلومات.
وأوضح ان تونس عملت على تحقيق تأقلم سريع مع متطلبات التحولات الاقتصادية ولا سيما تلك المتصلة برقمنة الخدمات المسداة لفائدة المستثمرين من اجل تيسير تمركزهم والاستجابة لانتظاراتهم.
“وتابع مفسرا إن احداث السجل الوطني للمؤسسات، يتنزل في هذا الاطار، “إذ اصبح يضطلع بدور الميسر الاقتصادي الذي يعمل لصالح المؤسسة ومرافقتها على مدى دورة حياتها، كما انه يعتبر ضمانا لجودة المعطيات وشفافيتها ورافعة للتنمية الاقتصادية، علاوة انه يؤمن المعطيات لتامين تاقلم المهن الذي تتطلبه المقتضيات الجديدة للمؤسسات المهنية حاليا”.
وابرز ان هذا المنتدى سيكون فرصة لإرساء اطار تبادل وعمل يعزز التعاون بين مختلف البلدان المشاركة ولتثمين مهنة منتج المعلومة القانونية والاقتصادية الصحيحة، ومطابقتها بما يمكن من تيسير المبادلات الاقتصادي بين مختلف البلدان الفرنكوفونية.
ويتعلق الامر بفرصة ملائمة لتعزيز التعاون والتبادل داخل الفضاء الفرنكوفوني وإرساء أساس مشترك للاندماج الاقتصادي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

النقابة العامة للتعليم الثانوي ”التقيد بحجب الأعداد أفضل وسيلة لاسترداد الحقوق المادية والمعنوية المنهوبة”

جدّدت النقابة العامة للتعليم الثانوي يوم الأحد 4 ديسمبر 2022، دعوتها إلى منظوريها بالتقيّد بقرار …