هيئة الحقيقة والكرامة تنهي تعاقدها مع حمادي الخليفي

sans-titre-1
أعلنت هيئة الحقيقة والكرامة في بلاغ الخميس 22 ديسمبر 2016 عن إنهائها للعلاقة الشغلية مع العون المتربّص حمادي الخليفي يوم الأربعاء 21 ديسمبر 2016 إثر معاينة قيامه بخطإ مهني جسيم متمثل في خرقه لواجبي التحفّظ والحياد المنصوص عليهما في القانون الأساسي للعدالة الانتقالية والنظام الداخلي للهيئة، وذلك بعد الإطلاع على نشرية له على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك بتاريخ 20 ديسمبر 2016 حسب نص البلاغ.

وذكّرت الهيئة في بلاغها أنها لا تتحمل أي مسؤولية بخصوص محتوى ما نشره العون المذكور. كما تعلم احتفاظها بحقّها في تتبّع كل شخص أو جهة تستغلّ هذه الحادثة بهدف تشويهها والمسّ من هيبتها.

ويشار إلى أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس قد أذنت بايقاف الناشط الحقوقي والروائي محمد الخليفي (المعروف بحمادي الخليفي) على خلفية نشره تدوينة ساخرة علّق فيها على صورة لرئيس الدولة الباجي قايد السبسي مرفوقا بحارسه الشخصي وتساءل في التدوينة بطريقة ساخرة ” ما إذا كان سيقوم بما قام به الشرطي التركي الذي قتل السفير الروسي في انقرة”.

عن راديو RM FM

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يؤكد على الطابع الاستثنائي للعلاقات التونسية الجزائرية…

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 بقصر قرطاج وزير الشؤون …