هيئات إسلامية تصرخ بوجه السعودية : لا تقتلوا العلماء …!

 

ندد عدد من العلماء والهيئات الإسلامية بمحاكمة الداعية سلمان العودة والدكتور علي العمري وبقية المعتقلين السياسيين في المملكة العربية السعودية.

وعقدت هذه الهيئات مؤتمرا صحفيا في مدينة إسطنبول التركية حيث نددت بمطالبة النيابة السعودية بإعدام العلماء والدعاة بدعوى ممارسة الإرهاب.

وطالب العلماء في بيان السلطات السعودية بالإفراج الفوري دون قيد أو شرط عن الشيخ العودة ورفاقه والمعتقلين السياسيين كافة.

وقال الأمين العام لرابطة أهل السنة الدكتور جمال عبد الستار إن حرمان الأمة من روادها وعلمائها وشيوخها جريمة شرعية وعداء للإسلام والمسلمين، معتبرا أن إزاحة العلماء والتنكيل بهم لمصلحة التطبيع جريمة شرعية.

وشدد على جرم المحاكمات السرية دون حقوق شرعية أو وضعية، وأضاف أن “دم الواحد من هؤلاء ومن غيرهم أعظم من الكعبة التي تتيهون بخدمتها”.

وكانت النيابة العامة السعودية طالبت الثلاثاء الماضي بقتل الدكتور سلمان العودة تعزيرا بعد أن وجهت له 27 تهمة تتعلق بالإرهاب، كما طالبت في وقت لاحق بالإعدام تعزيرا لعوض القرني وعلي العمري.

وفي السياق ذاته، أفاد حساب “معتقلي الرأي” بأنه تأكد لديه خبر نقل الشيخ عبد العزيز الطريفي المعتقل منذ أبريل/نيسان 2016 إلى مستشفى سجن الحاير بعد تدهور وضعه الصحي نتيجة الإهمال الصحي والضغوط عليه مؤخرا.

عن راديو RM FM

شاهد أيضاً

النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة

إذا تباطأت وظيفة الغدة الدرقية في حالة “قصور الغدة الدرقية” فإن ذلك يؤثر على وظائف …