أخبار عاجلة

هبة ألمانية لتونس بقيمة 105 ملايين أورو تشمل « مجالات تعاون حيوية »

منحت حكومة جمهورية ألمانيا الفدرالية تونس هبة بقيمة 105 ملايين أورو، وذلك في إطار اتفاقيتي تعاون فني وقعهما، أمس الجمعة بمقر وزارة الخارجية، وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي وسفير ألمانيا لدى تونس، « بيتر بروغل ».
وتشمل الاتفاقيتان، وفق بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية، « مجالات تعاون حيوية »، كالتنمية الجهوية ودعم اللامركزية وتشغيل الشباب ومشاركتهم في الدورة الاقتصادية والرقمنة وتشجيع الاستثمارات والتبادل التجاري، علاوة على التنمية الفلاحية والريفية المستدامة ومجابهة التغيرات المناخية وتشجيع استعمال الطاقات المتجددة.
وقال السفير الألماني إن بلاده تولي أهمية بالغة لتعزيز التعاون مع تونس في شتى المجالات، مشيرا إلى أن مختلف الاتفاقيات الممضاة مع تونس في هذا الأسبوع والمبالغ الهامة التي شملتها بالإضافة إلى القرار المتعلّق بالشروع في برنامج جديد لرسكلة جزء من الديون التونسية، تؤكد استعداد جمهورية ألمانيا الفدرالية لمزيد تعزيز علاقاتها مع تونس ودعم المسار الاقتصادي والتنموي والانتقال الإيكولوجي بها.
وأضاف بروغل، وفق بلاغ الخارجية، أن بلاده ستواصل تقديم الدعم اللازم للحكومة التونسية في إطار مجابهة تداعيات التحديات الإقليمية والدولية الراهنة على الاقتصاد التونسي، مؤكدا أن « ألمانيا ستظل شريكا فاعلا ومُتميّزا بالنسبة لتونس ».
من جانبه أشاد الجرندي، في كلمته التي ألقاها بالمناسبة، بمتانة علاقات الصداقة والتعاون التونسية-الألمانية وتميزها على مختلف الأصعدة وبالدور المحوري الذي ما فتأت تلعبه ألمانيا في معاضدة جهود التنمية بتونس.
كما أبرز الوزير المجهودات المستمرة والمبذولة من البلدين بهدف مزيد تطوير برامج التعاون الثنائي وانفتاحه على مجالات متجددة ومتنوعة لاسيما في إطار الدورة 17 للمشاورات الحكومية التونسية الألمانية للتعاون من أجل التنمية، التي انعقدت ببرلين يومي 29 و30 نوفمبر 2022، وأفضت إلى إقرار اعتمادات ألمانية بقيمة 120 مليون أورو لتنفيذ برامج تعاون مالي وفنّي مع تونس علاوة على تخصيص مُساهمة ألمانية بـ20 مليون أورو لتمويل المؤسسات الناشئة بتونس.
وأشاد الجرندي بما تم التوصل إليه من نتائج ملموسة ومثمرة أثناء هذه الدورة من المفاوضات التونسية-الألمانية، لاسيما في علاقة بإقرار الجانب الألماني يوم 15 ديسمبر الجاري إرساء برنامج جديد لرسكلة جزء من الديون التونسية تُجاه ألمانيا بقيمة 26 مليون أورو، سيتم تخصيصها لتمويل مشاريع تتعلق بجودة الماء الصالح للشراب وتطوير شبكات التطهير.
وذكّر البلاغ بأنه جرى التوقيع، يومي 21 و22 ديسمبر 2022 بمقر الوزارة، على جملة من الاتفاقيات مع ممثلي البنك الألماني للإعمار بخصوص تمويل تسعة مشاريع تنموية كبرى بتونس بقيمة جملية ناهزت 300 مليون أورو.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تمكين التونسيين من إبرام عقود بيع وشراء العربات على الخط بطريقة مؤمنة

أشرف وزير النقل، ربيع المجيدي، ووزير تكنولوجيات الإتصال نزار بن ناجي اليوم بمقر وزارة النقل …