أخبار عاجلة

نقابة الصحفيين تنفّذ وقفة غضب الخميس القادم على إثر صدور حكم يقضي بسجن الصحفي خليفة القاسمي

على إثر إصدار الدائرة المختصة في القضايا الإرهابية بمحكمة تونس، حكما إستئنافيا لمدة خمس سنوات، في حق خليفة القاسمي، مراسل إذاعة « موزاييك أف أم » بالقيروان، على معنى قانون مكافحة الإرهاب وذلك على خلفية نشره خبرا صحفيا استقاه من مصدر أمني رسمي،

أعلنت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن تنفيذ وقفة غضب يوم الخميس 18 ماي 2023، انطلاقا من الساعة العاشرة والنصف أمام مقر النقابة.وعبّرت نقابة الصحفيين في بيان لها امس  الثلاثاء، عن « صدمتها » إزاء هذا الحُكم الذي اعتبرته « الأعلى في تاريخ الصحافة التونسية »، قائلة: إن هذا الحُكم الإستئنافي « لم يُعرف له مثيل، حتى في كل الأنظمة الدكتاتورية التونسية، في رسالة سياسية تؤشر للمرور للسرعة القصوى في معاقبة الصحافة والصحفيين، في محاولة لتركيعهم باستعمال الجهاز القضائي ».

وبعد أن ندّدت بهذا « الحكم الجائر »، وفق ما جاء في البيان الذي اعتبره « ترجمة واضحة وعملية لسياسة التضييق على حرية الصحافة والإعلام والتعبير »، حذّرت النقابة من « خطورة مخالفة القضاء لنص الدستور والمواثيق الدولية التي أمضت عليها الدولة التونسية والقوانين ذات العلاقة بحرية الصحافة والتي تحصر تتبع الصحفيين طبق المرسوم 115″.

كما اعتبرت أن الحُكم على خليفة القاسمي، طبق قانون مكافحة الإرهاب، « تجاوز فج للسلطة، في توجه إستهدافي صريح يؤكد التوجه القمعي لسلطة تخرق الإجراءات والشكليات وحق الدفاع والتنكيل بالصحفيين ».

وقد حمّلت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، السلطة السياسية، « مسؤولية تدهور وضع واقع الحريات في تونس وتوظيف القضاء للتضييق على الصحفيين والنقابيين والنشطاء »، مؤكّدة تجند هياكلها ومنخرطيها، « للتصدي لهذا الإنحراف الخطير »، حسب نص البيان الذي دعت النقابة في ختامه، القوى الحية في المجتمع، إلى « توحيد الجهود من أجل الدفاع عن مكاسب الثورة التونسية في التعبير والصحافة ».

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

إحباط محاولات تهريب أكثر من 8400 غرام من مخدر الكوكايين وما يناهز الـ 3 كلغ من مادة القنب الهندي

تمكنت مصالح الديوانة بكل من مطار تونس قرطاج وحلق الوادي الشمالي ورأس جدير خلال اليومين …