نقابة الصحفيين: تراجع ترتيب تونس في التصنيف العالمي لحرية الصحافة والتعبير” مخيف”

حمّلت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، في بيان اليوم الثلاثاء 3 ماي 2022، تراجع تصنيف تونس عالميا في مجال حرية الصحافة والتعبير، والذي تم الكشف عنه صباح اليوم، من قبل منظمة “مراسلون بلا حدود”، إلى السلطة، وعلى رأسها رئيس الجمهورية، قيس سعيد.

وأوضحت النقابة أن الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة يأتي هذا العام في تونس “في ظل تحديات خطيرة تواجهها المهنة وحرية الصحافة والتعبير في تونس، نتيجة الإجراءات الاستثنائية (ليوم 25 جويلية الماضي)”، والتي اعتبرت أنها “أصبحت خطرا حقيقيا يداهم الحريات بصفة عامة، وحرية الصحافة والتعبير خاصة.”
ولاحظت أن تراجع ترتيب تونس في التصنيف العالمي لحرية الصحافة والتعبير، والذي وصفته بـ”المخيف”، جاء نتيجة تراجع مؤشرات حرية الصحافة، وارتفاع وتيرة الانتهاكات ضد الصحفيات والصحفيين، والمحاكمات والإيقافات، وتواصل إحالة المدنيين أمام القضاء العسكري، “وانغلاق السلطة وتعتيمها على المعلومة وضرب حق المواطنين في الأخبار والمعلومات وفي معرفة مصير بلادهم.”
ودعت نقابة الصحفيين عموم الصحفيين والمصورين الصحفيين ووسائل الإعلام وكل القوى الحية في تونس إلى “التضامن للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير”، معبرة عن “استعدادها لخوض كافة الأشكال النضالية للدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية للصحفيين، وعن حرية الصحافة والتعددية والحقوق والحريات في البلاد”.
كما حذرت النقابة من تواصل التعامل اللامبالي مع قضايا القطاع وتجاهل القضايا المستعجلة في الإعلام، كقضية الإعلام والمصادر ونشر الاتفاقية المشتركة وغيرها من الملفات الخاصة بقطاع الصحافة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

التراجع الكلي عن الزيادة الأخيرة في أعلاف المواشي والأبقار

أعلن رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك لطفي الرياحي عن التراجع كليا عن الزيادة الأخيرة في …