نصاف بن علية تتوقع إمكانية تسجيل زيادة في الإصابات خلال الأسبوعين المقبلين

قالت مديرة مرصد الأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، أن لا أحد بإمكانه تحديد تسجيل فترة الذروة لمرض كورونا المستجد في تونس .

وأضافت نصاف بن علية في تصريح لـ (وات) اليوم الخميس، أن انخفاض عدد الإصابات المسجلة خلال الأيام الأخيرة يمثل نتيجة لتطبيق إجراء الحجر الصحي التام في تونس، متوقعة في المقابل إمكانية تسجيل زيادة في الإصابات خلال الأسبوعين المقبلين في صورة عدم التزام المواطنين بالحجر الصحي التام.

واعتبرت أن خطورة وباء كورونا المستجد تتمثل في رصد حالات إصابة لأشخاص لم يعانوا من ظهور أعراض للمرض وكذلك انتقال العدوى قبل ظهور علاماته مشيرة إلى أن تونس نجحت إلى حد الآن في التحكم في نسق الإصابات لكن يتعين متابعة تطبيق إجراءات السلامة العامة لحفظ صحة المواطنين.

ولفتت مديرة مرصد الأمراض الجديدة والمستجدة أن فيروس كورونا يكتسي خطورة بالمقارنة مع باقي الفيروسات التي لا تنقل العدوى إلا بعد تسجيل أعراض للإصابة مبرزة أن تسرب العدوى يتم قبل البدء في فترة الحضانة التي تدوم 14 يوما بجسم المريض.

وتجري الفرق الطبية في إطار متابعتها لحالات المصابين مراقبة دورية كما تقوم بإخضاعهم للتحاليل بمعدل مرة أسبوعيا، وفق ما ذكرته المسؤولة مؤكدة أن الفيروس يبقى لدى بعضهم لفترة تدوم 3 أسابيع.

وشددت على أن دعوات مسؤولي الوزارة المتكررة لتطبيق الحجر الصحي التام والعزل الصحي الذاتي تهدف إلى توعية المواطنين بضرورة الحفاظ على صحتهم في ظل عدم توفر أي علاج خاص بهذا الفيروس موضحة أن التزام المواطنين بسلوك وقائي يدعم جهود الطواقم الطبية في احتواء المرض.

جدير بالذكر، أن عدد الإصابات المسجلة بكورونا بلغ وفق آخر حصيلة 628 حالة مؤكدة من بين 8878 تحليلا في وقت أعلنت فيه الحكومة جملة من الإجراءات المشددة للحدّ من ظاهرة خرق الحجر الصحي ومزيد التحكّم في انتشار فيروس كورونا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

زيتون يدعو سعيّد إلى تمتيع عائلة بن علي بالعفو الرئاسي

وجّه القيادي في حركة النهضة لطفي زيتون في  تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بموقع التواصل …